يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«في مثل هذا اليوم» 9 نوفمبر| هزيمة داعش في آخر مدينة يسيطر عليها بسوريا

الجمعة 09/نوفمبر/2018 - 10:59 ص
المرجع
عمرو عبدالفتاح
طباعة

تبقى أحداث الماضي جزءًا مؤثرًا وأساسيًّا لفهم الحاضر، ونبراسًا للمستقبل، لاسيما في فهم جماعات الإسلام الحركي، ومستقبل الدول، وتحركات التنظيمات التي تلد بعضها بعضًا؛ لذا يحرص «المرجع» على فتح أبواب الماضي لأذهان القارئ.

حدث اليوم 9 نوفمبر:

«في مثل هذا اليوم»

2017: هزيمة داعش في آخر مدينة يسيطر عليها بسوريا

أعلن الجيش السوري في بيان بثه الإعلام الرسمي السيطرة على كامل مدينة البوكمال قرب الحدود العراقية، والتي كانت تعد آخر مدينة يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا.


وجاء في البيان أن «وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة تحرر مدينة البوكمال في ريف دير الزور، آخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة الشرقية»، وذلك «بعدما خاضت معارك عنيفة» ضد المتطرفين.


وقال الجيش السوري: إن «تحرير مدينة البوكمال» يكتسب أهمية كبيرة كونه يمثل إعلانا لـ «سقوط مشروع تنظيم داعش الإرهابي» في المنطقة عموما.

«في مثل هذا اليوم»

 2014: داعش يفجر قبر والد الرئيس الراحل صدام حسين بتكريت

ذكرت مصادر عراقية أن مسلحي داعش فجروا قبر والد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في مقبرة تكريت التابعة لمحافظة صلاح الدين 170 كم شمال بغداد، وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): إن عناصر  داعش فجروا قبر حسين المجيد وحولوه إلى ركام.

«في مثل هذا اليوم»

 2008: 15 قتيلًا في تفجيرات ومصرع قيادي في القاعدة بالعراق

لقي 8 أشخاص مصرعهم بينهم رجال شرطة، وجرح ما لا يقل عن 14 آخرين في تفجير انتحاري بالقرب من مدينة الرمادي في محافظة الأنبار.

ووقع الانفجار في مركز للشرطة خارج مدينة الرمادي أو في نقطة تفتيش على طريق سريع.


وفي حادث منفصل لقي 4 عراقيين على الأقل مصرعهم، وأصيب 13 آخرون في تفجير دراجة مفخخة في سوق للملابس في مدينة الخالص بمحافظة ديالي.


وفي الموصل قتل 3 من عناصر الجيش العراقي وأصيب 4 آخرين بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم شرقي المدينة، كما جرح 11 شخصًا من بينهم 6 من أفراد الشرطة جراء هجوم انتحاري بسيارة مفخخة جنوبي الموصل، وأعلن الجيش الأمريكي أن القيادي في القاعدة أبوغزوان قتل في غارة شمال بغداد.


وأضاف الجيش أن أبا غزوان كان صانع قنابل مسؤول عن عدد من خلايا القاعدة شمال العراق.. وقيل إنه سقط قتيلًا اثناء مواجهات بين المسلحين والقوات العراقية المدعومة من قبل الأمريكيين بالقرب من مدينة الطارمية في محافظة صلاح الدين.

«في مثل هذا اليوم»

2008: مصر تنتقد «حماس» لمقاطعتها الحوار الفلسطيني بالقاهرة

انتقدت مصر والسلطة الفلسطينية، حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لمقاطعتها الحوار الفلسطيني الذي كان مقررًا أن ينعقد بالقاهرة، بينما أنحت حماس باللائمة على الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تأجيل الحوار.


وقال أحمد أبو الغيط، وزير الخارجية المصري آنذاك، للصحفيين على هامش اجتماع الرباعية الذي عقد اليوم بمنتجع شرم الشيخ: إن الاتهامات التي ترددها حماس بوجود محاولات لعزلها غير صحيحة؛ لأن هذه الحركة جزء من النسيج الوطني الفلسطيني وكسبت انتخابات المجلس التشريعي عام  2006، مشددًا على أن المسألة هي كيفية الإمساك بالسلطة في غزة.


وأكد «أبوالغيط»، أن بلاده ما زالت ترى أن حوار القاهرة هو الأساس لإنهاء الانقسام الداخلي الفلسطيني، مشيرا إلى أن قرارها بإرجاء هذا الحوار جاء بعد أن ثبت عدم وجود إرادة سياسية لدى بعض الأطراف الفلسطينية، مؤكدًا أن «مصلحة الشعب الفلسطيني تتطلب وجود حكومة فلسطينية ملتزمة بالشرعية الدولية» مشددًا على أن هذه الشرعية لها أطروحاتها التي يجب الالتزام بها.


«في مثل هذا اليوم»

2005: تفجيرات عمان على يد تنظيم «القاعدة»

حدثت تفجيرات عمان حيث وقعت 3 عمليات تفجير إرهابية باستخدام أحزمة ناسفة، استهدفت 3 فنادق تقع في وسط العاصمة الأردنية عمان، ووقع أولها في تمام الساعة التاسعة والنصف حسب التوقيت المحلي لمدينة عمان في مدخل فندق الراديسون ساس، ثم ضرب الثاني فندق حياة عمان، ثم بعدها بدقائق تم استهداف فندق دايز إن.


وصل التقدير المبدئي للقتلى إلى 57 قتيلًا وما ينوف على 115 جريحًا، وكان السبب الرئيسي لارتفاع عدد القتلى هو حدوث تفجير فندق الراديسون أثناء إقامة حفل زفاف، وقد تبنى تنظيم القاعدة مسؤولية التفجيرات.

"