يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

اليمن.. معاناة «الجوف» من بطش الحوثيين.. ترويع مستمر وانتهاكات بالجملة

الإثنين 05/ديسمبر/2022 - 12:50 م
المرجع
آية عز
طباعة
تُعاني محافظة الجوف اليمنية منذ فترة من بطش جماعة الحوثي الانقلابية، إذ تمارس انتهاكات عدة بحق المواطنين، منها سرقة وسلب أراضيهم الزراعية عنوة، فضلًا عن عمليات خطف واعتداءات بحق أبنائهم.

ووقعت مواجهات مسلحة في المنطقة الفاصلة بين محافظتي عمران والجوف أسفرت عن مقتل وجرح العديد من عناصر الميليشيا الحوثية، وإفشال القبائل لمخططها بمصادرة أراضيهم، لصالح قبائل سفيان الموالية للجماعة في محافظة عمران.

واختطفت عناصر الحوثي أحد أبناء قبائل ذو محمد، من مستشفى في صنعاء، حيث كان يتلقى العلاج، وزجت به في أحد سجونها، بحسب وكالة أنباء سبأ اليمنية.

وتتهم الميليشيات الانقلابية الشاب المخطوف ويُدعى قائد صمي، بأنه أحد الرافضين لانتزاع أراضي وادي العادي الفاصل بين محافظتي عمران والجوف من قبائل ذو محمد لصالح قبائل سفيان بمحافظة عمران.

وتأتي حادثة الاختطاف، بعد يومين من اختطاف الميليشيات، أحد عناصرها، ويُدعى محسن معاصرة، بتهمة انحيازه لقبيلة ذو محمد ورفض توجيهات قيادة الجماعة.

انتهاكات بالجملة

وبحسب تقرير سابق للجنة الحقوق والإعلام التابعة للحكومة اليمنية في محافظة الجوف، صدر خلال العام الجاري، بلغ إجمالي الجرائم والانتهاكات الحوثية الفردية والجماعية ضد المواطنين في الجوف 36 ألفًا و153 انتهاكًا.

وتنوعت الانتهاكات بين قتل واعتداءات وتعذيب واعتقالات، ونهب للمساعدات الإنسانية، وتجنيد الأطفال من المدارس، واقتحام ونهب المؤسسات العامة والخاصة.

كما بلغت حالات القتل 51 حالة خارج نطاق القانون، استهدفت حياة المدنيين، منها 10 حالات قتل مباشرة، و11 حالة قتل بالمقذوفات الصاروخية، و20 حالة قتل بالألغام والمتفجرات والعبوات الناسفة شملت 8 نساء و9 أطفال، في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان، وكافة القوانين الدولية.

وفيما يخص عمليات الخطف والإخفاء القسري والتعذيب، سجلت لجنة الحقوق والإعلام التابعة للحكومة اليمنية في محافظة الجوف، 59 حالة تنوعت بين 39 حالة اختطاف و12 حالة اختفاء قسري، كما تم رصد 8 حالات تعرضوا للتعذيب الوحشي في سجون الميليشيات الحوثية.

وجرى توثيق 87 حالة اقتحام ونهب للأموال والممتلكات العامة، شملت المنشآت العامة بين مدارس حكومية ومدارس القرآن الكريم ومعاهد تعليمية ومعاهد تدريب، إضافة إلى 156 حالة اقتحام ونهب للأموال والممتلكات الخاصة.

تجنيد الأطفال وطمس الهوية

وجندت عناصر الحوثي في الجوف، عددًا كبيرًا من الأطفال، إذ كشفت اللجنة أن حالات انتهاكات الطفولة بلغت 201 حالة، منها 126 طفلًا تم تجنيدهم دون السن القانونية، و75 حالة تدريب واستخدام في الأعمال العسكرية.

وسجل الفريق الراصد 350 فعالية ونشاطًا ثقافيًّا لطمس الهوية الوطنية، تنوعت بين تحريف المنهج الدراسي، وإجبار الموظفين والطلاب والمدرسين على المشاركة في الفعاليات الطائفية التي تدعو إلى حضورها جماعة الحوثي، قسرًا وتحت التهديد واستغلال المساعدات الغذائية في التحشيد وأعمال العنف.
"