يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مباريات كرة اللهب.. دوري «تحرير الشام» يثير غضب الإرهابيين

الأحد 03/يوليو/2022 - 05:01 م
المرجع
آية عز
طباعة

 

 في سابقة غير معهودة، اهتمت ما تسمى بـ«هيئة تحرير الشام» بالنشاط الرياضي، خاصة كرة القدم، ذلك من خلال الاتحاد السوري لكرة القدم التابع لمديرية الرياضة والشباب في هيئة تحرير الشام (غير الشرعية).


إذ إنظم الاتحاد في أواخر شهر مارس 2022، بطولة دوري كرة القدم الأولى من نوعها، شارك فيها عناصر وقيادات من الجناح العسكري لهيئة تحرير الشام، وبطولة الدوري حتى اليوم مستمرة و لم تنته.


 إرهابيون يعترضون


عقب انخراط الهيئة في الرياضة والبطولة، أثارت حالة من الجدل بين عتاصر إرهابية أخرى من المعارضين للهيئة، واتهموها بـ«إهدار دماء المجاهدين» وإلهاء المقاتلين عن أهدافهم، بحسب زعمهم وقولهم، حتى أن بعضهم أطلق على الجناح العسكري لهيئة تحرير الشام لقب «جناح كرة القدم».


واستمرت بطولة دوري كرة القدم للجناح العسكري لهيئة تحرير الشام أسبوعًا، وحضر المباراة الأخيرة في 1 أبريل قائد الجناح العسكري للهيئة «أبوحسن الحموي»،  وقالت إذاعة إدلب التابعة لهيئة تحرير الشام في الأول من أبريل على قناتها في تطبيق «تيليغرام»: "انتهت البطولة وبعد المباراة النهائية التقى الفريقان بالمتفرجين لأداء صلاة الجماعة في الملعب".


الحلبي ينتقد


عقب تلك المباريات خرج البعض من القيادات الإرهابية المناهضة للهيئة وسياستها، واعتبر ما تقوم به الهيئة استهوانًا واستخفافًا بالواقع الصعب الذي تعيشه إدلب.


إذ قال «أبومحمد الحلبي»، الإرهاب المناهض للهيئة، هناك وفيات وإصابات شبه يومية في المناطق المختلفة لإدلب، وهيئة تحرير الشام تقيم دوريًا لكرة القدم.

 

عندما تعرضت قرى وبلدات جبل الزاوية للقصف المدفعي، كان الحموي يشاهد مباراة كرة قدم، بل وحضر ثلاث مباريات متتالية، وأضاف: «يبدو أن هذا نهج متعمد لصرف الجناح العسكري عن هدفه».


وأشار حلبي إلى أن انشغال روسيا بغزو أوكرانيا، فرصة ذهبية لقوى الثورة في إدلب، وكان ينبغي اغتنامها. ونُفذت بعض الهجمات ضد الروس، لكن للأسف المعارضة والفصائل الإسلامية منشغلة بالتطبيع  بتحسين صورتها أمام الغرب بإهانة نفسها ولعب كرة القدم، من وجهة نظره وقوله.


الشامي يتحدث


 أما أبوالعلاء الشامي، المنشق عن هيئة تحرير الشام، وقال: «يا أيها القائد المهرج، أنت سيئ في عملك، لذا من الأفضل أن تفسح المجال لشخص أكثر ملاءمة، إذا كنت تريد، يمكننا أن نبني لك ملعبًا لكرة القدم لتلعب فيه طوال الوقت».


وقال في تدوينة أخرى على تليجرام: «نعتذر من أسرانا الأبطال في السجون، الجولاني وحلفاؤه منشغولون بكرة القدم».

 

"