يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بسبب تطلعاته اليمينية المتطرفة.. مخابرات ألمانيا الداخلية تضع «الجناح» تحت المراقبة

الخميس 12/مارس/2020 - 09:07 م
المرجع
محمد عبد الغفار
طباعة

أعلنت هيئة حماية الدستور الألمانية، المعروفة بالمخابرات الداخلية، عن وضع مجموعة تابعة لحزب البديل من أجل ألمانيا تحت المراقبة.


وأشارت المخابرات الداخلية الألمانية في بيان صحفي، الخميس 12 مارس 2020، أنه تم وضع مجموعة تعرف باسم «الجناح»، والتي أسسها بيورن هوكه، زعيم الكتلة البرلمانية بحزب البديل من أجل ألمانيا، تحت المراقبة، بعد الاشتباه في أن تكوينها ينطوي على تطلعات يمينية متطرفة، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.


ونشر حزب البديل عدة تغريدات عبر حساباته الرسمية بموقع «تويتر»، تشمل ردودًا من قادته وأبرز السياسيين الموجودين به، بهدف إيضاح رأيهم حول عدة قضايا مثل الهجرة، وترحيل طالبي اللجوء المرفوضين، والإسلام والمسلمين، واعتبر الحزب أن هذه الردود تعد توضيحًا كافيًا لمواقفه «غير المتطرفة»، على حد تعبيره.


ويهدف الحزب الألماني من هذه الخطوة إلى إقناع هيئة حماية الدستور إلى رفع تحفظاتها عنه وعن مجموعة الجناح التابعة له، ومنع وضع عناصره تحت مراقبة المخابرات الداخلية.


يذكر أن فرع هيئة حماية الدستور «المخابرات الداخلية» بولاية تورينجن، الواقعة شرقي ألمانيا، أعلن في يناير 2019، عن تصنيفه مجموعة الجناح كحالة اشتباه كجماعة يمينية متطرفة، إضافة إلى منظمة شباب حزب البديل، وكلاهما يتبع لحزب البديل.


كما أعلن توماس هالدنفانج، رئيس هيئة حماية الدستور في ألمانيا، أن المخابرات الداخلية شهدت زخمًا متناميًا في صفوف التيار اليميني المتطرف، مضيفًا في تصريحات صحفية، مايو 2019، أن ذلك انعكس على حجم الأخبار الكاذبة والدعاية الخاطئة التي يتم نشرها، وهو ما انعكس بدوره على الشارع الألماني وانتشار العنف به، مؤكدًا أنه لا بدّ من تحسين مراقبة اليمين المتطرف من خلال منح هيئته المزيد من الصلاحيات للسلطات للرقابة عبر الإنترنت.

"