يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«كورونا» يفضح نظام الملالي.. إيران تطلب قرضًا من الصندوق الدولي

الخميس 12/مارس/2020 - 04:19 م
المرجع
علي رجب
طباعة

يبدو أن فيروس كورونا هزم النظام الإيراني، واستسلم طالبًا تمويل 5 مليارات دولار، عاجلة من الصندوق الدولي؛ لمواجهة انتشاره، وبذلك يكون الفيروس فضح زيف نظام الملالي وادعاءاته حول قطاع الصحة والاقتصاد في البلاد.

 

تكابد إيران، التي باتت بؤرةً للمرض الذي ظهر في الصين، صعوبات اقتصادية كبيرة، في ظل العقوبات الأمريكية على صادرات النفط والغاز الحيوية بالنسبة للإيرادات الحكومية.

 

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم الخميس 75، حالة وفاة جديدة؛ بسبب فيروس كورونا في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة؛ ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 429.

«كورونا» يفضح نظام

وقال المتحدث باسم الوزارة «كيانوش جهانبور» للتليفزيون الرسمي: «رصدنا 1075 حالة إصابة جديدة بمرض (كوفيد-19) في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة؛ ما يعني أن إجمالي عدد المصابين في البلاد 10075».

 

ومن أجل مواجهة انتشار فيروس كورونا، أعلن البنك المركزي الإيراني، في بيان على موقعه الإلكتروني، أن إيران طلبت من صندوق النقد الدولي تمويلًا بخمسة مليارات دولار؛ لتمويل جهودها في مكافحة فيروس كورونا.

 

ووفقًا لوكالة «بلومبرج» الأمريكية للأنباء، فإن رئيس البنك الإيراني، خاطب صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي، وطلب مساعدة من «أداة التمويل السريع» بالصندوق، التي أتاحت 50 مليار دولار للدول التي تكافح الفيروس.

 

من جانبه، قال الأمير السعودي البارز، «سطام بن خالد آل سعود»: «إن إيران الآن تواجه صعوبات اقتصادية وصحية، وذلك بعد تفشي فيروس كورونا».

 

قال جاربيس إراديان، كبير اقتصاديي معهد التمويل الدولي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لرويترز: «إنه خفض توقعاته للناتج المحلي الإجمالي الإيراني؛ بسبب التفشي».

 

كان «إراديان» يتوقع أن ينكمش الاقتصاد الإيراني بنسبة 2% في 2020، لكنه الآن انكمش بنسبة 3.1%.

 

وقال فرهاد، وهو رجل أعمال يبلغ من العمر 53 عامًا من طهران، يشتري أثاثًا من الصين: «لنفترض نظريًّا أني تمكنت من استيراد الأثاث، فمن عساه يشتريه داخل إيران؟ جميع المتاجر مغلقة، جميع القطاعات تواجه نفس المشكلة».

«كورونا» يفضح نظام

من جانبه، يرى الخبير في الشؤون الإيرانية، الدكتور محمد بناية، أن تحرك  إيران لطلب قرض من صندوق النقد الدولي، يعد الأول من نوعه منذ نظام الشاه.

 

وأضاف بناية، أن طلب إيران قرضًا بـ5 مليارات دولار، يكشف مدى الأزمة المالية التي تعيشها الحكومة، وتأثيرالعقوبات الأمريكية على طهران.

 

ولفت بناية، أن فيروس كورونا يشكل «الشماعة» و«التبرير» من قبل نظام المرشد علي خامنئي، أمام أنصاره والشعب الإيراني في طلب القرض، ولكن السبب الحقيقي أن إيران تدفع ثمن سياستها الخارجية ودعمها للإرهاب، وأيضًا جدية العقوبات الأمريكية على نظام طهران.

 

للمزيد: الحرس الثوري يواجه كورونا «عسكريًّا».. والفيروس يحاصر إيران

 


الكلمات المفتاحية

"