يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«تحرير الشام» تروّج برنامجًا رمضانيا يُحرض على قتال النظام السوري

الأحد 13/مايو/2018 - 01:11 م
المرجع
عبدالهادي ربيع
طباعة
بثت ما تُعرف بـهيئة تحرير الشام، في سوريا، عبر إحدى منصاتها الإعلامية، برومو دعائيًّا لبرنامج ديني، تخطط لإطلاقه خلال شهر رمضان.

وتُحاول الهيئة من خلال البرنامج المسمى بــ«الخيمة الرمضانية» استمالة الشباب إلى القتال ضمن صفوفها، من خلال توجيه رسائل عدة سياسية وجهادية، مبطنة بالجانب الدعوي، يصدر في 30 حلقة، ومن المقرر أن تبث يوميًّا في رمضان.

وادعت الهيئة أن البرنامج دعوي، ذو رسالة تربوية، يقوم على حوار بين عدد من «شرعيي» سوريا، ويبدأ الإعلان الترويجي للبرنامج، بظهور أحد الشيوخ يدعو على دولة إيران والنظام السوري، اللذين يصفهما بــ«دولة المجوس».

ويحاول هذا الشيخ استقطاب الشباب السوري، من خلال خطبة نارية، وقصيدة ثورية حماسية؛ لحثهم على قتال النظام السوري، واستعادة أمجاد الإسلام، التي يرى أنها ستعود قريبًا -يقصد على يد المقاتلين- حسب الإعلان.

ويظهر في الإعلان مدى الترف والرفاهية اللتين يعيش فيهما من يُطلق عليهم «شيوخ الشام»، من خلال تبادلهم الطرائف، والتريض بركوب الخيل، والتفرغ لزراعة الزهور، وتربية الحيوانات الأليفة.

ويعكس هذا البرنامج رغبة «تحرير الشام» في الانتشار الإعلامي، إضافة إلى رغبتها في الحصول على تمويل؛ ليتم استخدامه في دعم عناصرها، بعد تراجع المعارضة المسلحة في سوريا في الفترة الأخيرة.

وهيئة «تحرير الشام» تنظيم يتزعمه "أبومحمد الجولاني" بعد انضمام فصائل عدة عسكرية سورية إليه، أبرزها جبهة فتح الشام، وحركة نور الدين الزنكي، ولواء الحق، وجبهة أنصار الدين، وجيش السُّنَّة، إضافة إلى عدد من مرجعيات السلفية الجهادية المقربة من تنظيم القاعدة، التي أعلنت مبايعتها الهيئة فور تشكيلها، أبرزهم عبدالرزاق المهدي، وأبوالحارث المصري، وأبويوسف الحموي، وأبوالطاهر الحموي، وعبدالله المحيسني، ومصلح العلياني.
"