يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«إيران ليكس».. حسابات على مواقع التواصل تكشف أدوات تجسس «نظام الملالي»

الأحد 21/أبريل/2019 - 06:26 م
المرجع
أحمد سلطان
طباعة
في حادثة جديدة تُذَكِّر بتسريب أدوات وبرمجيات تجسس كانت تستخدمها وكالة الأمن القومي الأمريكي، نشر حساب على موقع التواصل الاجتماعي «تيليجرام» تطبيقات تجسس تابعة لما يُعرف بوكالة النخبة التابعة للاستخبارات الإيرانية.
«إيران ليكس».. حسابات
وبحسب موقع «ZDNET» الأمريكي فأدوات التجسس الإيرانية «خطيرة» بالرغم من تواضعها مقارنة بنظيرتها الأمريكية.

وسربت تلك الأدوات على «تيليجرام» من قبل شخص يستخدم اسمًا مستعارًا هو «دوخشت جان».

ونشر «دوخشت جان» بيانات بعض الضحايا الذين استهدفتهم وكالة التجسس الإيرانية، والذين يبدو أنهم تم اختراق أجهزتهم عبر صفحات احتيالية من بينهم 66 شخصًا ومؤسسة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشرق آسيا وأوروبا، عبر تطبيق تيلجرام، كما قام حساب آخر يرجح بتبعيته لنفس الشخص بنشر البيانات على موقع تويتر.

ومن بين الوكالات التي حاولت إيران التجسس عليها، شركة الاتحاد للطيران، وشركة طيران الإمارات الوطنية.

وادعى ناشر أدوات التجسس أنه عمل في إحدى مجموعات مديرية الاستخبارات الإيرانية، لكن لم يجرِ التحقق من هذا الإدعاء حتى الآن.

كما قام «دوخشت جان» بنشر برمجيات لمديرية الاستخبارات الإيرانية عبر مواقع ومنتديات خاصة بالقرصنة، من بينها ست أكواد لبرمجيات خاصة بجمع بيانات المستخدمين بطرق احتيالية.

وشارك «دوخشت جان» أيضًا بيانات ضباط مديرية الاستخبارات الإيرانية المشاركين في العملية، عبر ملف بي دي إف احتوى على صورهم وأسمائهم وأرقام هواتفهم، وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، موضحًا أنه يملك معلومات سرية لجرائم مديرية الاستخبارات الإيرانية، وسيواصل فضحها.

في السياق ذاته، قال موقع «ZDNET» إن العديد من شركات الأمن السيبراني اختبرت الأدوات والبرمجيات التي تم تسريبها، مضيفًا أن براندون ليفي مدير الاستخبارات في شركة كرونيكل للأمن السيبراني أكد أن «مجموعة النخبة» التابعة لمديرية الاستخبارات الإيرانية ربما تلجأ لتغيير عدد من أدواتها لضمان استمرارية العمل.

الكلمات المفتاحية

"