يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الهند تسعى لتقويض مخاطر إرهاب «داعش» المحتمل في البلاد

الإثنين 17/ديسمبر/2018 - 06:39 م
المرجع
أحمد لملوم
طباعة

تسعى أجهزة الأمن الهندية للحد من احتمال وقوع هجمات الإرهابية ينفذها تنظيم «داعش» الارهابي فى البلاد، إذ لايزال نشاط التنظيم عبر شبكة الإنترنت يشكل تهديدًا أمنيًّا للبلاد، حتى بعد أن فقد أغلب المناطق التي سيطر عليها، إضافة إلى احتمال تنفيذ هجمات للذئاب المنفردة.


وصرح أتولشاندرا كولكارني رئيس وحدة مكافحة الإرهاب في ولاية ماهاراشترا الهندية خلال مشاركته في أول ورشة عمل تنظمها الحكومة على مستوى الولايات الهندية كافة لكشف المتفجرات، عقدت في مدينة «بوني» غرب الهند، قائلًا: «تضررت ماهاراشترا من هجمات إرهابية منذ عام 1993، وشهدت مدينة بوني 3 حوادث مختلفة في السنوات العشر الأخيرة، وباعتباري رئيسًا لقوات مكافحة الإرهاب، وبالنظر إلى نموذج الاستخبارات الحالي في البلد والحي، فإنني أشعر بأن يجب علينا الحذر بشكل أساسي من أن يتم تجنيد أشخاص عبر الإنترنت؛ ليقوموا هؤلاء الذئاب المنفردة بشن هجمات إرهابية في الأماكن المزدحمة».


وأضاف «كولكارني»: «قد نشعر أن تنظيم «داعش» لم يعد تحديا لأنه فقد السيطرة على مناطق سيطرته، لكنه مازال له وجود قوي على الإنترنت، وسيظل موجود لمدة طويلة، وهذا تحدي يجب أن نكون مستعدين له».


ومنذ شهر أبريل الماضي وتقوم قوات الأمن الهندية بما تسميه أكبر عملية لمكافحة الإرهاب في البلاد، خلال السنوات الـ40 الأخيرة، وتم القضاء على عدد من المسلحين الذين كانوا مسؤولين عن القيام بجرائم خطيرة، بما فيها اختطاف المدنيين والقتل وشن هجمات على عسكريين.


وتعد الهند ذات الأغلبية الهندوسية، والتي يعيش فيها أكثر من 160 مليون مسلم، محل اهتمام التنظيمات الإرهابية، لكن «داعش» لم يتمكن حتى الآن على تنفيذها على أرضها، ولم ينضم إليه إلا 100 ممن يحملون الجنسية الهندية ، في الفترة بين عامي 2014 و2016.

الكلمات المفتاحية

"