يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

العقوبات الأمريكية.. نظام الملالي على حافة الهاوية

الإثنين 05/نوفمبر/2018 - 06:09 م
المرجع
علي رجب
طباعة

في ظلِّ الأوضاع  الكارثية التي تضغط بثقلها السياسي والاجتماعي على مقدرات الشعب الإيراني الاقتصادية، ومع فشل جهود نظام الملالي في امتصاص واحتواء توابع الزلزال الأمريكي المدمر والمتمثل في فرض عقوبات اقتصادية خانقة، جاءت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية؛ لتزيد جسد الاقتصاد الإيراني شللًا، وتسكب مزيدًا من الزيت على نار الغضب الشعبي، وسط توقعات بثورة جياع تهدد عرش المرشد علي خامنئي.


للمزيد.. «خداع الملالي».. إيران تلجأ إلى الحشد الوهمي لتفادي العقوبات الأمريكية

خامنئي
خامنئي

وفي محاولة يائسة من قِبل نظام الملالي حشدت الحكومة عددًا من المتظاهرين في طهران، للتأكيد على رفض شعبي للعقوبات الأمريكية ضد نظام الملالي، ولكن هذا الحشد التظاهري لتأييد نظام خامنئي، لا يمكن تصديقه أو أخذه على محمل الجد مقارنة بما يحدث على أرض الواقع من غضب شعبي عارم ضد النظام، فوفقًا لتقرير مجلس المقاومة الإيرانية تتصاعد التظاهرات الشعبية في الشارع الإيراني وتوقعات بثورة شعبية هائلة كما حدث في ديسمبر 2017.


كما كشفت استطلاعات رأي نشرتها صحيفة إيران، اليوم الاثنين، أن 70% من الإيرانيين لا يثقون في مسؤولي وأركان نظام المرشد علي خامنئي.


وأوضحت الصحيفة أن أهم مؤشرات الاستطلاع، كان كذب تصريحات المسؤولين، وارتفاع مستوى الأزمات الاقتصادية، وارتفاع الفساد في البلاد، وسيطرة أركان النظام على ثروات البلاد.


وأمس دعا ناشطون في عددٍ من المدن والمحافظات الإيرانية؛ للخروج في مظاهرات الأحد المقبل ضد النظام؛ للتعبير عن غضبهم واحتجاجهم على سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.


للمزيد.. «الملالي» يترنح.. انهيار إيراني قبل تنفيذ الحزمة الثانية من العقوبات

 مريم رجوي، زعيمة
مريم رجوي، زعيمة المعارضة الإيرانية

وعلى صعيد مُتصل كشفت نتائج مسح وزارة العمل في إيران، عن وجود 3 ملايين و326 ألف عاطل، غالبيتهم من الشباب الإيراني، الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عامًا، أيضًا، إلى أن 24.9% من العاملين من هذه الفئة العمرية كانوا عاطلين عن العمل في صيف عام 2018.


كما يشكل ارتفاع الأسعار مؤشرًا على  صمود  نظام خامنئي في مواجهة ثروة الغليان في الشارع الإيراني، فمنذ مايو الماضي، ارتفعت أسعار المواد الأساسية 70%، ووصلت في بعض المنتجات إلى 100%.


من جانبها دعت مريم رجوي، زعيمة المعارضة الإيرانيَّة في الخارج، إلى إسقاط نظام الملالي ودعم ثورة الشعب الإيراني ضد حكم رجال الدين.


وقالت «رجوي»، في تغريدة لها على «تويتر»: «إن الإطاحة والتغيير الديمقراطي، وإقامة إيران حرة هي مسؤولية شعبنا ومقاومتنا، وفي هذا الصدد، إن دعم انتفاضة الشعب الإيراني لإسقاط النظام، هو الإسهام في السلام والتعايش في المنطقة والعالم».


للمزيد.. «سوق سوداء».. مراوغات «نظام الملالي» أمام العقوبات الأمريكية

عارف الكعبي
عارف الكعبي

ويرى الدكتور عارف الكعبي، رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية الأحواز، أن العقوبات الأمريكية ستلعب دورًا في حسم مصير نظام الملالي، وتقصر من عمر النظام.


وأضاف الكعبي، في تصريح خاص، لـ«المرجع»، أن الأوضاع الاقتصادية وارتفاع موجة التظاهرات والاحتجاجات، إضافةً إلى الصراع الداخلي للنظام كلها عوامل تشير إلى التقليل من عمر النظام الإيراني وتنهش في جسده المريض.


وتابع الناشط الأحوازي، أن الأوضاع الاجتماعية في إيران وثورات الشعوب غير الفارسية، وارتفاع مؤشر عدم الاستقرار الأمني، وثورات الأكراد والبلوش الآذر والأحواز، والشعب الفارسي الذي يعيش أوضاعًا سيئة، كلها تؤكد أن نظام الملالي لن يصمد كثيرًا أمام العقوبات الأمريكية.

"