يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بالأرقام.. الإسلامويون نفذوا 48 % من الهجمات الإرهابية في الغرب

الجمعة 02/نوفمبر/2018 - 06:57 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أحمد لملوم
طباعة
كشف تقرير جديد صادر من مركز أبحاث بريطاني، أن الإسلامويين المتشددين نفذوا نحو 48% من العمليات الإرهابية، التي شهدها الغرب «أوروبا أمريكا الشمالية وأستراليا»، وأن ما يصل لنحو 66% من منفذي هذه العمليات أجانب مقيمون في الدولة المستهدفة أو مولودون خارج البلاد.

وأفاد التقرير الذي أعده توم ويلسن، الباحث المتخصص في مكافحة الإرهاب والتطرف بمركز هنري جاكسن سوسيتي للأبحاث، أمس الخميس، أن عدد الإسلامويين الأجانب المقيمين في الدول التي استهدفت، أو يحملون جنسية هذه الدول لكنهم مولودون في الخارج زادت بنحو 22%، فقد كان يقدر عددهم عام 2016 بنسبة 40%.

وأوضح، رغم أن الإسلامويين المتشددين مسؤولون عن 48% فقط من العمليات الإرهابية التي شهدتها الدول الغربية، إلا أنهم مسؤولون عن مقتل نحو 84% من الأشخاص الذين استهدفتهم العمليات، بينما كان إرهابيو تيار اليمين المتطرف مسؤولين عن مقتل نحو 12% من الضحايا؛ إذ تميل هجمات الإسلامويين لتحقيق أكبر قدر من القتلى.

وكانت أوروبا أكثر المستهدفين بالهجمات الإرهابية التي شنت عام 2017، فقد شهدت القارة العجوز نحو 75% من العمليات الإرهابية وشهدت  أمريكا الشمالية (الولايات المتحدة وكندا والمكسيك) 22% فقط من العمليات، بينما شهدت أستراليا 3% فقط.

وكانت بريطانيا أكثر دولة تأثرًا بالأعمال الإرهابية في الغرب عام 2017، فقد نفذت فيها نحو 19% من الجرائم المرتبطة بالإرهاب، بزيادة نحو 10% عن عام 2016، والذي شهدت فيه نحو 9% فقط من العمليات الإرهابية، وشهدت كذلك زيادة قياسية في عدد الضحايا للعمليات الإرهابية بنسبة تصل 40%.

وشهد عام 2017 زيادة قياسية في العمليات الإرهابية التي شنها إرهابيو تيار اليمين المتطرف، وبلغت نسبة 20% من إجمالي العمليات التي شهدها الغرب، وكانت نسبة هذه العمليات عام 2016 تمثل نحو 5%، أي بزيادة 15%.
"