يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بالصور.. شباب الإخوان يروِّجون السيرة الذاتية لرفاعي طه

الإثنين 23/أبريل/2018 - 02:58 م
رفاعي طه
رفاعي طه
سارة رشاد
طباعة
أعلن محمد إلهامي، القيادي السلفي الموالي لجماعة الإخوان، والهارب في تركيا، أنه حصل على موافقة من أحد أبرز رموز الجناح المسلح للجماعة الإسلامية (أسست في سبعينيات القرن العشرين)، رفاعي طه؛ لنشر سيرته الذاتية.

وتحت عنوان: «موجز سيرة رفاعي طه كما أملاها»، نشر «إلهامي» المعروف لدى تيار الإسلام السياسي بـ«المؤرخ والباحث في التاريخ والحضارة الإسلامية» مقالًا بالعدد الثامن من مجلة «كلمة حق»، وهي المجلة التي ظهرت نهاية 2017؛ للتحريض العسكري المسلح بين شباب جماعة الإخوان وتجنيدهم لاحقًا، لرفع السلاح في وجه الدولة المصرية، وفي هذا السياق سخّرت المجلة الشهرية صفحاتها لنقل تجارب جهادي سابق، مركزة على أسباب حمل السلاح، وكيفية تصنيعه، لاسيما استعراض السير الذاتية لجهاديين سابقين.

يقول «إلهامي» في مقاله، إنه التقى «طه» في تركيا عقب الإطاحة بحكم جماعة الإخوان في مصر في يونيو 2013، وخلال لقائه به اقترح عليه أن يدوّن مذكراته.

وتابع قائلًا: «عرضت عليه من فوري أن أرفع عنه عبء الكتابة، وأن يحدد بيننا موعدًا فأسجل له وأستمع إليه، ثم أحمل أنا -متطوعًا- عبء التفريغ والتحرير والتدقيق البحثي في التواريخ والأحداث، فرحب للغاية، هكذا جرى الأمر!».

وأوضح أن الغموض الذي يحيط بكثير من الشخصيات المحسوبة على تيار الإسلام السياسي،  سببه إحجام تلك الشخصيات عن تدوين مذكراتها.

ولفت إلى أنه التقى القيادي التاريخي في الجماعة الإسلامية إحدى عشرة مرة للاستماع إلى سيرته، من يوم مولده وحتى فترة إقامته في تركيا، موضحًا له محطاته مع العمل السياسي الإسلامي بداية من سبعينيات القرن الماضي؛ إذ كان وقتها في عامه الأول بكلية التجارة.

ويمثل نشر السيرة الذاتية لرفاعي طه أهمية لدى كثير سواء من اتباع تيار الإسلام السياسي،  إذ تعد المرة الأولى التي يروي فيها قيادي جهادي تفاصيل عن حياته.

ورفاعي أحمد طه، هو أحد مؤسسي الجماعة الإسلامية التي أسست لمبدأ التنظير للفكر الجهادي، وخاضت مواجهات مسلحة مع الدولة المصرية خلال فترة السبعينيات والثمانينيات.

قُتل «طه» في سوريا في أبريل 2016؛ إثر غارة جوية أمريكية، وتناول قيادات الجماعة الإسلامية خبر وفاته بالنعي، فيما خرجت أنباء عن أنه سافر من تركيا إلى سوريا؛ بغرض التوسط بين الفصائل المسلحة المتحاربة في المشهد السوري.
"