يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«FBI» يحذر من هجوم إرهابي يستهدف أمريكا باستخدام «طائرات درونز»

الخميس 11/أكتوبر/2018 - 12:00 م
المرجع
شيماء حفظي
طباعة

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) من أن الجماعات المسلحة في الخارج ومنها «داعش» يمكن أن تستخدم خبرتها في زمن الحرب لتحويل الطائرات بدون طيار «درونز» المتاحة تجاريًّا إلى أسلحة فتاكة تضرب بها الولايات المتحدة، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة الـ«نيوزيك» أمس الأربعاء.

وأضافت الصحيفة أنه في شهادة مكتوبة قدمت اليوم إلى لجنة الأمن الداخلي والشؤون الحكومية بمجلس الشيوخ الأمريكي، حذر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية كريستوفر وراي، من أن «تهديد المنظمات الإرهابية من أنظمة الطائرات بدون طيار في الولايات المتحدة يتصاعد باطراد»، مسلطًا الضوء على اتجاهات الإرهابيين مثل تنظيم القاعدة، وداعش، وكذلك الجماعات الإجرامية، قائلًا: «هذا أمر قد يُشجع على استخدام هذا الأسلوب في الولايات المتحدة لشنِّ هجمات».

«FBI» يحذر من هجوم

وأضاف «وراي»، أنه في حين لم يكن هناك أي استخدام خبيث ناجح لنظام الطائرات بدون طيار من قبل الإرهابيين في الولايات المتحدة حتى الآن، يمكن للجماعات الإرهابية تصدير تجاربها في ساحة المعركة بسهولة لاستخدام الطائرات بدون طيار المسلحة خارج منطقة الصراع، كما ناقش كيف تعاملت الولايات المتحدة مع مؤامرة واحدة لمهاجمة أهداف عالية المخاطر بطائرات بدون طيار تعود إلى عام 2011.


ووفقًا لما ذكرته «نيوزيك»، يُقدر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) أنه نظرًا لتوفر متاجر التجزئة، فإن عدم توفر متطلبات التحقق وسهولة الاستخدام العامة، والاستخدام المسبق في الخارج، سوف يُستخدم لتسهيل هجوم في الولايات المتحدة ضد هدف ضعيف، مثل التجمعات.


للمزيد.. لوفيجارو: الطائرات المدنية بدون طيار.. سلاح «داعش» الجديد


«FBI» يحذر من هجوم

كما حذر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي من أن «هذا الخطر قد ازداد فقط في ضوء الدعاية المرتبطة بمحاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي مادورو باستخدام طائرة محملة بالمتفجرات».

 

وألقى الرئيس الفنزويلي، باللوم على كولومبيا، والولايات المتحدة، مؤكدًا أن هناك تنسيقًا ما بينهما، لقتله باستخدام طائرات بدون طيار في عرض عسكري في أغسطس الماضي.

 

وعلى الرغم من سخرية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من رد فعل فنزويلا، حذر الخبراء من أن التهديد بمثل هذا الهجوم في الولايات المتحدة كان حقيقيًّا للغاية، وأن السلطات قد لا تكون مستعدة بشكل مناسب.

 

للمزيد.. «الدرونز».. سلاح الإرهاب «متعدد الأغراض»

وحكم على المتعاطف مع القاعدة في الولايات المتحدة رزوان فردوس، بالسجن لمدة 17 عاما في السجن الاتحادي في عام 2012 بسبب خطته لمهاجمة البنتاغون ومبنى الكابيتول بطائرة خاضعة للتحكم عن بُعد في العام السابق، حيث سعى لتزويد الجهاز بالمتفجرات، ولكن تم القبض عليه عندما وصل دون علمه بعملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي المتخفي للحصول على الإمدادات.


وقد أخبر «وراي» المشرعين السابقين عن مخاطر الطائرات بدون طيار خلال شهادته في عام 2017 أمام اللجنة نفسها، قائلاً: "أعتقد أننا نعرف أن المنظمات الإرهابية لها مصلحة في استخدام الطائرات بدون طيار، لقد رأينا ذلك في الخارج بالفعل مع بعض التردد، أعتقد أن التوقع هو أنه قادم هنا، وشيكًا".

"