يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

متخصص في الشأن الشيعي: الأضرحة العراقية تحت تهديد داعش

الأربعاء 11/أبريل/2018 - 04:26 م
المرجع
إسلام محمد
طباعة
أكد محمد عبادي، المتخصص في الشأن الشيعي، أن تنظيم داعش كان يعتبر الأضرحة والمزارات الشيعية في العراق وسوريا أهدافًا مشروعة إبان فترة سيطرته على مساحات واسعة في الدولتين، واستهدف بالفعل عددًا من تلك المزارات، وبدأ هذا الاستهداف على يد عناصر القاعدة في العراق، أثناء اشتعال الحرب الأهلية هناك بعد تفجيرات سامراء عام 2006.
وأضاف "عبادي" في تصريحات لـ"المرجع"، أنّ هناك اتهامات للمخابرات الإيرانية أنها هي من أوعزت حينها لـ"القاعدة" بضرب المرقدين في سامراء، وهو الحدث الذي أشعل الحرب الطائفية، مبينًا أنّ تنظيم داعش تورَّط في تفجير عدد من الأضرحة والمزارات الصوفية والشيعية، مثل مرقد النبي يونس وغيره، محذرًا من أن عدم استهداف الدواعش للمزارات الشيعية خلال الفترة الأخيرة، يأتي نتيجة ضعف إمكانيات التنظيم؛ بسبب الضربات المتلاحقة التي تعرَّض لها، لكنها مازالت قيد التهديد الداعشي وعلى قائمة أهدافه حتى الآن.
"