يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«داعش» يعود مجددًا إلى العراق.. وهذه هي الأسباب

الجمعة 29/يونيو/2018 - 06:20 م
المرجع
آية عز
طباعة
بعد أن خسر تنظيم «داعش» الإرهابي نحو 98% من معاقله في سوريا العراق، بدأ يعود من جديد لشمال العراق، من خلال العمليات الإرهابية التي يُنفذها ضد قوات الأمن العراقية والجيش العراقي.

إضافة إلى ذلك استطاعت عناصر التنظيم أن تؤسس جيوبًا إرهابيَّة لها في منطقة شمال العراق، بالأخص في المناطق المتنازع عليها بين بغداد وكردستان.

وفي تلك المنطقة ظهر تنظيم «داعش» بشكل علني من خلال العمليات الإرهابية التي قام بها ضد القوات الأمنية الموجودة هُناك، وعن طريق البيانات والمنشورات التي تعمد نشرها على التيليجرام (أحد تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي) ليؤكد فيها إعادة سيطرته على تلك المنطقة بالكامل.

وعقب ذلك، شنت الشرطة العراقية والأجهزة الأمنية التابعة للدولة حملة عسكرية في شمال البلاد لملاحقة فلول «داعش».

وأكدت الشرطة العراقية أنها شنت هذه الحملة، عقب عمليات الخطف التي يقوم بها «داعش» ضدهم، خاصة أنه أصبح أسلوبًا جديدًا يتبعه التنظيم.

وفي هذا السياق ذاته قال كتاب الميزان، الباحث السياسي العراقي ورئيس اتحاد طلاب العراق، إن شمال العراق منطقة هشة، وبها مناطق نزاع كثيرة بين العراق وكردستان.

وأكد الميزان في تصريحات خاصة لـ«المرجع»، أن داعش يستغل أي منطقة عليها نزاع أو أي صراع قائم، حتى يفرض نفسه من جديد، لأن في ذلك التوقيت الجانب الأمني يكون ضعيفًا للغاية، والتنظيم يستغل هذه النقطة ويتمركز في تلك المناطق.

وأشار إلى أن «داعش» من المحتمل خلال الأيام المقبلة أن يحتل كركوك، لأنه يُسيطر على أجزاء كبيرة منها بالفعل، واستطاع خلال الفترة الماضية أن يؤسس معاقل إرهابية بها مستغلًا حالة الانفلات الأمني.

وأوضح، أن التنظيم الإرهابي بدأ يُسيطر علي أجزاء أخرى من محافظة صلاح الدين والأنبار.

الكلمات المفتاحية

"