يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

ثمانية أعوام من الخراب.. سنوات عجاف لحرية الصحافة في اليمن

الثلاثاء 27/سبتمبر/2022 - 02:15 م
المرجع
آية عز
طباعة
ثماني سنوات "عجاف"، مرَّت على مهنة الصحافة ومنتسبيها في اليمن، منذ سيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية، المدعومة إيرانيًّا، على العاصمة صنعاء، إذ باتت الصحافة والإعلام يعيشان في أسوأ أيامهما وأشدها خطورة.

استهداف حوثي متكرر 

استهداف حوثي متكرر وعنيف للصحافة والاعلام، ما بين قتل وخطف وتضييق، وسجن للصحفيين والإعلاميين، وصولًا إلى نهب وإغلاق المؤسسات الإعلامية، في خرق واضح للقانون، بالإضافة إلى محاولات مستمرة للسيطرة على قطاع الإعلام، ثم تطويعه وفق أجندة إيرانية طائفية.

خلال العام الجاري فقط، رصدت نقابة الصحفيين اليمنيين في تقرير لها ست حالات نهب وإغلاق للمؤسسات الإعلامية، ومصادرة ممتلكاتها، أبرزها إذاعة "صوت اليمن" المجتمعية، إذ اقتحمت ميليشيات الحوثي مقر الإذاعة، وعلقت البث فيها في انتهاك صريح لحرية الصحافة والتعبير عن الرأي، بحسب مالكها مجلي الصمدي.

كما أعلن مرصد الحريات الإعلامية في وقت سابق، توثيق 56 انتهاكًا ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال النصف الأول من العام الجاري تنوعت بين القتل والإصابة والاعتقال والاعتداء واستهداف مؤسسات إعلامية.

وأكد المرصد أن جماعة الحوثي الانقلابية، عمدت إلى اقتحام وإيقاف عشر إذاعات خاصة بمحافظتي صنعاء وأب بقوة السلاح، وقامت بتحطيم ونهب محتويات تلك الإذاعات قبل أن يتم إيقاف بثها، فيما رصد التقرير 13 حالة انتهاك بمدينة صنعاء وحدها فقط.

٢٠٢١ الأسوأ على الصحافة اليمنية

في تقرير لنقابة الصحفيين اليمنيين، لعام 2021، حصل العام على لقب "الأسوأ" بامتياز، إذ ارتكبت الميليشيا الحوثية 104 حالات انتهاك لوسائل الإعلام والصحفيين والمصورين، وتنوعت هذه الانتهاكات بين 30 حالة احتجاز حرية، و19 حالة منع ومصادرة طالت صحفيين ومقتنياتهم، و12 حالة تهديد وتحريض، و12 حالة محاكمة لصحفيين، و11 حالة اعتداء، وست حالات حرمان للصحفيين المعتقلين من حق التطبيب والرعاية، إضافة إلى خمس حالات تعذيب، وخمس حالات إيقاف لوسائل إعلام ومستحقات صحفيين، وأربع حالات قتل.

المرتبة ١٦٩ في حرية الصحافة

في تصنيف نشرته منظمة «مراسلون بلا حدود»، يحتل اليمن المرتبة 169 من أصل 180 بلدًا، على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، فيما وثقت نقابة الصحفيين اليمنيين 1504 انتهاكات منذ اندلاع الحرب في 2014، وحتى فبراير 2022، ومنذ الإنقلاب الحوثي في اليمن في 2014، وحتى الوقت الحاضر، لقى 40 صحفيًّا مصرعهم، ما بين القتل العمد أثناء تغطية الأحداث أو في الطرق العامة أو داخل السجون.

الكلمات المفتاحية

"