يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بعد مقتل زعيم داعش.. جابر العيساوي أبرز المرشحين لخلافة التنظيم الإرهابي

السبت 05/فبراير/2022 - 02:18 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة
بعد إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن رسميًّا مقتل زعيم تنظيم داعش أمير محمد سعيد عبد الرحمن المولى، في غارةٍ جوّية بمنطقةٍ سوريّة تقع بين محافظتي إدلب وحلب، بات السؤال الأبرز من سيكون الخليفة المحتمل للتنظيم الإرهابي.

يعدّ جبار سلمان العيساوي أبرز المرشّحين لقيادة التنظيم، وهو من مواليد العام 1982م، وينحدر من مدينة الفلوجة التابعة لمحافظة الأنبار العراقية، فهو ينتمي لعشيرة البو عيسى العربية التي تتواجد في محافظة الأنبار وأريافها.

وإلى جانب أن العيساوي من الرعيل الأول الذي انتسب لتنظيم القاعدة في العام 2006، فإنه كان قد بايع أبو مصعب الزرقاوي، وشارك في معركة الفلوجة الثانية، لكنه لم يعلن مبايعته للبغدادي.

ويعتبر العيساوي أحد القيادات الميدانية البارزة التي يمكن أن تستلم زعامة داعش، وكان قد تدرّب سابقًا على صناعة العبوات الناسفة، وكيفية زرعها وتفجيرها على يد المدعو علي إسماعيل الكويتي.

وعلى الرغم من وجود أنباء أفادت بمقتل العيساوي قبل سنوات، فإن تقرير إخبارية عدة تفيد بأن ذلك غير صحيح، وأنه نشط حتى الآن في صفوف التنظيم، ويُعرف باسم أبو ياسر العيساوي، وهو حريص بشكلٍ كبير على عدم الظهور على المنصّات الإعلامية للتنظيم.

وكانت قوات العمليات الخاصة الأمريكية نفذت ما وصفته وزارة الدفاع «بنتاجون» بمهمة ناجحة لمكافحة الإرهاب في شمال غرب سوريا في ساعة مبكرة من صباح الخميس 3 فبراير الجاري.

واستهدف هجوم الكوماندوز شخصًا يُعتقد أنه زعيم إرهابي بارز، لكن عمال الإنقاذ قالوا إن نساء وأطفال كانوا من بين 13 شخصًا على الأقل قتلوا خلال الغارة.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان: «بناء على توجيهاتي، نفذت القوات العسكرية الأمريكية في شمال غرب سوريا بنجاح عملية لمكافحة الإرهاب لحماية الشعب الأمريكي وحلفائنا وجعل العالم مكانًا أكثر أمانًا»، مضيفا: «بفضل مهارة وشجاعة قواتنا المسلحة، أخرجنا من ساحة المعركة زعيم داعش».
"