يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الإمارات بأمان.. منظومات الدفاع تدحر صواريخ الحوثي الإرهابية

الثلاثاء 01/فبراير/2022 - 03:17 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة
في خطوة من شأنها تكدير السلم العام في منطقة الشرق الأوسط، تسعى ميليشيات الحوثي الإرهابية من آن لآخر إلى استهداف دولة الإمارات العربية المتحدة بصواريخ باليستيّة وطائرات مُسيّرة.

آخر تلك الاستهدافات كانت محاولة فاشلة من الميليشيا المدعومة إيرانيًّا، حيث أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية عن اعتراض وتدمير دفاعها الجوي صاروخ باليستي أطلقته جماعة الحوثي الإرهابية فجر الإثنين 31 يناير 2022، ولم ينجم عن الهجوم أية خسائر حيث سقطت بقايا الصاروخ الباليستي خارج المناطق المأهولة بالسكان.
الإمارات بأمان..
وأعلنت الوزارة نجاح القوات الجوية الإماراتية وقيادة التحالف في تدمير موقع ومنصة الإطلاق في اليمن بعد النجاح في تحديد موقعها بدقة، كما أكدت الوزارة أنها على أهبة الاستعداد والجاهزية للتعامل مع أية تهديدات، وأنها تتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية الدولة من الاعتداءات كافة.

السعودية تدين الهجمات

بدورها، أدانت الخارجية السعودية بشدة استهداف الحوثيين الإمارات، وجددت التأكيد على دعم الرياض لـ«أبـوظبي» في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمن البلاد.

وجددت الوزارة تضامن المملكة الكامل مع دولة الإمارات ومساندتها والوقوف معها ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

استثمار في محلّه

نجاح أبطال القوات المسلحة في التصدي للهجوم الصاروخي والرد عليه، يؤكد أن الإمارات تجني ثمار الاهتمام ببناء جيش وطني متطور وقادر على حماية مقدرات البلاد وثرواتها والدفاع عن أراضيها ومياهها وسمائها ضد كل تهديد أو عدوان.

وحلّت دولة الإمارات في المركز 36 عالميًّا والخامسة عربيًّا بين 140 دولة وفقًا لتصنيف موقع جلوبال فاير باور بـ0.5859 درجة، ويبلغ قوام الجيش الإماراتي 77 ألف جندي، ويصل عدد أفراد الخدمة الفعلية إلى 65 ألف جندي.

وعلى صعيد القوات البرية، تمتلك الإمارات 354 دبابة و9255 عربة مدرعة و183 مدفعًا ذاتي الحركة و76 مدفعًا ميدانيًّا، و149 راجمة صواريخ.

وتمتلك الإمارات 554 طائرة، وهو ما يضعها في المرتبة الـ20 على مستوى العالم، من حيث القوة الجوية، وتشمل هذه الطائرات 100 طائرة اعتراضية وهجومية و20 طائرة هجومية فقط و39 طائرة نقل و146 طائرة تدريب و23 طائرة للمهام الخاصة، وضعتها في المرتبة الـ14 عالميًّا، و3 طائرات تزويد بالوقود و223 مروحية و30 مروحية هجومية، كما تمتلك الإمارات 79 قطعة بحرية تضم 9 طرادات و38 سفينة دورية وكاسحتي ألغام.
الإمارات بأمان..
منظومات دفاع قويّة

وتشغل أبوظبي صواريخ الدفاع الجوي طويلة المدى من طراز MIM- 104 Patriot PAC-3  و«ثاد» أمريكية الصنع، بالإضافة إلى صواريخ «بانتسير-أس1» الروسية متوسطة المدى.

وMIM- 104 Patriot PAC-3 صاروخ جديد مغاير بالمهام والحجم والخصائص من إنتاج شركة لوكهيد مارتن (باك-2 إنتاج رايثيون)، وتم إنتاجه خصيصًا لصد الصواريخ الباليستية والصواريخ التكتيكية وصواريخ الكروز، وهو ما نجح فيه بشكل كبير جدًا، ما أدخله التاريخ بقيادة الدفاع الجوي الملكي السعودي كأول نظام دفاع جوي بالعالم موثوق ومجرب يسقط المئات من الأهداف الباليستية والكروز والدرونز.

تم تطوير الصاروخ بتقنية الضرب للقتل hit-to-kill يقوم الصاروخ عبر وسائل التوجيه المتقدمة التي يمتلكها وبالاستفادة من طاقته الحركية الكبيرة باستهداف الصاروخ المعادي عبر الاصطدام به مباشرة وتدميره.

و"بانتسير-إس1" هو منظومة دفاع روسية تعد صائدة للأهداف، فهي مضادة للطائرات وقادرة على ضرب الأهداف البرية، وأنشأت في عام 1994 وتم تسليمها للقوات الروسية في عام 2010.

وفي نوفمبر 2021، كشفت شركة «هالكن» الإماراتية عن منظومة صواريخ «سكاي كيه نايت»، خلال معرض الدفاع الدولي «آيدكس 2021»، لتصبح أول منظومة دفاع جوي تنتجها الإمارات محليًّا.

وتقول مجلة «ديفينس نيوز»: إن منظومة «سكاي كيه نايت» يمكنها التصدي للصواريخ وقذائف المدفعية وقذائف الهاون والطائرات المسيرة «الدرونز» والطائرات الثابتة الأجنحة في مدى يزيد على 10 كيلومترات.

«ثاد» 

ووفق تقرير لمجلة «ديفنس نيوز» الأمريكية، فإن منظومة الدفاع الجوي الأمريكية، «ثاد»، نجحت في أول اختبار لها في ظروف قتالية، موضحًا أن المنظومة التي تمتلكها القوات المسلحة الإماراتية أسقطت صاروخًا باليستيًّا متوسط المدى أطلقته مليشيات الحوثي الإرهابية على منشأة نفطية بأبوظبي.

وتعد تلك الحالة الأولى لاستخدام «ثاد» التي تنتجها شركة «لوكهيد مارتن» في عملية قتالية، وفقًا للموقع المختص بالأخبار العسكرية، وكانت الإمارات أول دولة تحصل على ثاد من الولايات المتحدة ودربت أولى الوحدات على تشغيل هذه المنظومة في عامي 2015 و2016. 
"