يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«داعش» يتجه صوب «كشمير» طمعًا في «سريناجار»

الأربعاء 20/يونيو/2018 - 04:45 م
مدينة سريناجار شمال
مدينة سريناجار شمال الهند
آية عز
طباعة
اتجه العشرات من عناصر تنظيم «داعش» صوب مدينة «سريناجار» شمال الهند؛ تنفيذًا لأوامر قياداته، الذين نشروا خلال الأيام السابقة منشورًا على أحد المنابر الإعلامية التابعة لهم عبر تطبيق «تليجرام»، يأمرون فيه عناصرهم بسرعة التوجه إلى الهند، وتحديدًا مدينة «سريناجار» الملقبة بـ«مدينة الحدائق الجميلة»، عاصمة إقليم «كشمير» المتنازع عليه بين الهند وباكستان، في محاولة من التنظيم لتعويض الهزائم والخسائر المتكررة التي تعرض لها في سوريا والعراق.
ربيع شلبي القيادي
ربيع شلبي القيادي السابق في الجماعة الإسلامية
في نوفمبر 2017، قام انتحاري يرتدي قميصًا كُتِبَ عليه داعش، بتنفيذ هجوم انتحاري ضد قوات الجيش الهندي الموجودة في تلك المنطقة؛ ما أسفر عن مقتل ضابط شرطة وإصابة اثنين آخرين، وعقب تلك العملية ألقت الأجهزة الأمنية القبض على ما يقرب من 15 عنصرًا يُشتبه في انتمائهم لتنظيم «داعش»، وذلك بحسب ما تداولته الصحف الهندية؛ ما يفتح باب التساؤل حول رغبة «داعش» في السيطرة على تلك المنطقة المهمة. 

ويعلق ربيع شلبي، القيادي السابق في الجماعة الإسلامية والخبير في شؤون الحركات المسلحة، على ذلك بأن تنظيم «داعش» يرغب في السيطرة بأي شكل من الأشكال على مناطق النزاع في الهند؛ ليؤسس فرعًا من فروعه هناك، وليكون قريبًا من الخلايا الإرهابية التابعة له في باكستان، خاصةً أن «سريناجار»، من المدن التابعة لإقليم كشمير الهندي، وتلك المنطقة جزء منها يتبع الحكومة الهندية، والجزء الثاني يتبع الحكومة الباكستانية. 

وأكد «شلبي» في تصريحات خاصة لـ«المرجع»، أن التنظيم الإرهابي يرغب في السيطرة على «سريناجار»؛ لأنها مدينة سياحية كبيرة، وبها موارد مالية كثيرة، إضافة إلى ذلك توجد بها مشكلات دينية كثيرة؛ ولذلك يريد أن يُسيطر عليها مستغلًّا تلك الأزمات، ويتحجج بنشر الإسلام؛ ليقوم ببث مزيد من الفتن والأفكار المتطرفة، موضحًا أن «داعش» ينشط في المناطق التي يوجد بها نزاع، مستغلًّا حالة عدم الاستقرار الأمني.

الكلمات المفتاحية

"