يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مع قرب انسحاب واشنطن..طالبان تجتاح أفغانستان وفرار المئات من الجنود إلى طاجيكستان

الأربعاء 14/يوليه/2021 - 11:33 ص
المرجع
اسلام محمد
طباعة

مع قرب انسحاب واشنطن تجتاح قوات حركة طالبان مناطق أفغانستان في محاولة لبسط سيطرتها على البلاد تمهيدًا لاستلام السلطة مع حلول موعد انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، وكشفت وسائل إعلام محلية عن سقوط خمس مناطق على الأقل في قبضة حركة «طالبان» خلال ليلة واحدة، فيما أعلنت الحكومة في كابل عن تصفية أكثر من 200 مسلح؛ وهو ما نفته الحركة، مؤكدة أنها سيطرت على سبع مقاطعات إضافية في ولاية بدخشان شمال شرق البلاد.


 مع قرب انسحاب واشنطن..طالبان

وأفادت قناة «طلوع نيوز» أن مديريات بنجواي الواقعة في ولاية قندهار جنوب البلاد، وزيروك في ولاية باكتيكا جنوب شرقي البلاد، وكوفاب وأركو وكوهستان في ولاية بدخشان شمال شرق البلاد وقعت تحت سيطرة طالبان، كما سيطر عناصر طالبان على منطقة رئيسية في معقلهم السابق ولاية قندهار جنوب البلاد، عقب مواجهات ليلية مع القوات الحكومية.


وتواصلت الأعمال القتالية في ولاية بغلان في الشمال الشرقي للبلاد أيضًا، إذ اشتعلت المواجهات العسكرية بصورة درامية بعد ساعات من إعلان الأمريكيين أن انسحابهم قد يتم بحلول نهاية أغسطس المقبل في استباق لموعد الحادي عشر من سبتمبر الذي أعلنته إدارة الرئيس جو بايدن في أبريل الماضي.


وأخلى العسكريون الأمريكيون وقوات حلف شمال الأطلسي، قاعدة باجرام الواقعة على مسافة 50 كيلومترا شمال العاصمة كابول، في خطوة مهمة تعكس اقتراب نهاية الحضور العسكري الأجنبي في أفغانستان، فالقاعدة كانت أشبه بمدينة مصغرة استضافت مئات آلاف العسكريين الأجانب على مدى العقدين الماضيين.

 

وفي مقابل التوسع العسكري الطالباني لجأ المئات من الجنود الحكوميين إلى الفرار للخارج فقد عبر 94 عسكريًّا أفغانيًّا إلى طاجيكستان المجاورة بعد اجتياح مسلحي الحركة ناحية خواهان بولاية بدخشان، وأعلن حرس الحدود الطاجيك السماح لأفراد القوات الأفغانية بعبور الحدود بدوافع إنسانية.


جدير بالذكر أن ولاية بدخشان تتمتع بموقع استراتيجي؛ فهي متاخمة للحدود الغربية للصين والجنوبية لطاجيكستان.


وكانت وكالة «خوفار» الطاجيكية أعلنت أن حرس الحدود سمحوا لأكثر من 300 جندي أفغاني بدخول طاجيكستان بعد معارك ضارية سيطرت «طالبان» خلالها على ثلاثة أقضية في بدخشان، وقبل ذلك فر 130 من أفراد الأمن المحلى عبر الحدود بعد سقوط معبر شيرخان الحدودي بولاية قندوز بيد طالبان


وذكرت تقارير إعلامية أن الوضع على الحدود بين طاجيكستان وأفغانستان يشير إلى احتمال استمرار انتقال أفراد القوات المسلحة الأفغانية إلى أراضي الطاجيكية، ليصبح الوضع على الحدود تحت السيطرة الكاملة لحرس الحدود الطاجيكي.


وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية إرسال قوات خاصة إلى ولاية بدخشان الحدودية لاستعادة المناطق التي سيطرت عليها طالبان بالولاية، كاشفة عن قتل نحو 50 من مسلحي الحركة، إثر ضربات جوية شُنت إحداها ليلًا في ولاية هلمند في جنوب البلاد.

 

 

 

"