يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الإمارات تمد يد العون إلى الشيشان في مواجهة «كورونا»

الجمعة 05/يونيو/2020 - 08:06 م
المرجع
آية عز
طباعة
ضمن جهود دولة الإمارات العربية المتحدة، في محاربة تفشي وباء كورونا المستجد ومساعدة الدول الأكثر فقرًا على وجه الخصوص لمحاربة الفيروس القاتل، كانت جمهورية الشيشان الروسية ضمن تلك الدول المستفيدة من المساعدات الإماراتية، إذ وصلت طائرة مساعدات تحتوي على ثمانية أطنان من الإمدادات الطبية، لدعم «جروزنى» في الحد من انتشار الفيروس.


الإمارات تمد يد العون
وبحسب وكالة أنباء الإمارات الرسمية «وام»، فمن المقرر أن يستفيد من تلك المنحة ما يقرب من ثمانية آلاف شخص من العاملين في مجال الرعاية الصحية في الشيشان لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.

وتتكون المساعدات الطبية الإماراتية من ماسكات للوجه «كمامات»، وأدوية ومضادات حيوية وفيتامينات لتقوية المناعة ومطهرات لليد وأماكن المعيشة.

من جانبه قال محمد حسين، الخبير في الشؤون الدولية وأستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة القاهرة، إن دولة الإمارات المتحدة استطاعت أن تؤسس علاقات دولية كبيرة وناجحة بسبب المساعدات الإنسانية التي قدمتها لعشرات الدول، فكل هذه المساعدات تكتب في تاريخها الإنساني والسياسي.

وأكد «حسين» في تصريح خاص لـ«المرجع»، أن معظم دول العالم لم تنس الدور الإماراتي الكبير في مواجهة جائحة كورونا، وبناءً عليه فستكون للإمارات خلال الفترة المقبلة مكانة خاصة بين دول العالم، خاصة أنها وقفت بصلابة في وقت الأزمات.

وأشار الخبير في الشؤون الدولية، إلى أن الإمارات أثبتت للغرب أنها دولة عربية قوية تستطيع تقديم الدعم اللوجيستى والمادي والطبي في الوقت الذي تراجعت فيه عدد من الدول الغربية عن تقديم يد العون.

ويأتي تسيير هذه القوافل الإغاثية لمد يد العون لدول العالم الأكثر احتياجًا ضمن جهود الإمارات ودورها في مواجهة جاحة كورونا المستجد على المستوى العالمي، إذ نجحت الإمارات في تأسيس نموذج رائد لمواجهة الأزمات خلال تعاملها مع تداعيات الفيروس، بفضل جهود جميع الجهات المعنية والعاملين من مواطنين ومقيمين لصون صحة وسلامة ومختلف أفراد المجتمع.

وجدير بالذكر أن دولة الإمارات المتحدة قدمت حتى اليوم أكثر من 683 طنًا من المساعدات الطبية، لأكثر من 59 دولة، استفاد منها نحو 683 ألفًا من المهنيين الطبيين.

"