يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

كورونا يصيب جنودًا فرنسيين على حاملة الطائرات «شارل ديجول»

الجمعة 10/أبريل/2020 - 08:02 م
المرجع
طباعة

أعلنت السلطات الفرنسية أن 50 جنديًّا بحريًّا، على متن حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديجول، يحملون «أعراضا متوافقة» مع فيروس كورونا المستجد، وقد تم وضعهم في الحجر.

 

وأكدت وزارة الجيوش الفرنسية الجمعة 10 أبريل 2020 في بيان نشرته يورو نيوز، أن ثلاثة بحارة جرى إجلاؤهم «كتدبير وقائي» وبحسب بيان وزارة الدفاع سيتم سريعا إرسال فريق فحص مع أدوات لاختبار الفيروس.

ويمثل هؤلاء ما يقرب من اثنين بالمئة من أصل 1760 جنديًّا على متن حاملة الطائرات التي كانت قبالة شواطئ البرتغال؛ حيث كان من المقرر عودتها لفرنسا (مدينة تولون)، نهاية الشهر الحالي.

وقالت الوزارة: «نتائج 66 فحصًا أثبتت وجود 50 إصابة بكوفيد-19 على متن شارل ديجول»، وذلك بعد 24 ساعة على إعلان الاشتباه بإصابات.

وأوضح البيان «لم يلحظ أي تفاقم في الوقت الراهن للحالة الصحية للبحارة المتواجدين» على متنها.

وكانت باريس أعلنت الأربعاء  8 أبريل 2020 عودة حاملة الطائرات إلى مدينة تولون قبل موعدها، بعد أن ظهرت على نحو 40 من ركابها أعراض مشابهة لتلك الملاحظة لدى المصابين بفيروس كورونا

وكانت «شارل ديجول» متمركزة في شمال المحيط الأطلسي لتأدية مناورات مع قطع بحرية دنماركية وهولندية.

ووفقا لأحدث الإحصاءات التي نشرتها الوزيرة الفرنسية فلورنس بارلي، السبت 4 أبريل 2020، تم رصد حوالي 600 حالة إصابة بالفيروس في صفوف العاملين في الجيش (مدنيون وعسكريون) دون وفيات.

وعبر عملية «صمود» التي أعلنها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يشارك الجيش في نقل المصابين بفيروس كورونا إلى مستشفيات المناطق التي لم يصلها الوباء.

يذكر أن حاملة الطائرات شارل ديجول تضم فريقًا طبيًّا من حوالي 20 شخصًا.

 


"