يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

باتريك هيرميسمان.. جنرال المارينز يحارب الإرهاب في أفريقيا

الإثنين 15/يوليه/2019 - 04:44 م
باتريك هيرميسمان
باتريك هيرميسمان
أحمد عادل
طباعة
أعلن البنتاجون «وزارة الدفاع الأمريكية»، أمس الأحد، تولي الجنرال باتريك هيرميسمان مهمة الإشراف على نشاط وعمليات قوات مشاة البحرية الأمريكية المارينز في أوروبا وأفريقيا، وتلقي الألوان التنظيمية للمقر من القائد السابق، الميجر جنرال راسل إيه سانبورن ، في احتفالية أقيمت في ملعب ديفيل دوج فيلد في مارفور بالقرب من قاعدة بوبلينيجني الألمانية، والتي منها تدار عمليات المارينز العسكرية وأنشطتها لمكافحة الإرهاب في أوروبا وأفريقيا. 

سانبورن والمارينز
وترأس سانبورن  قيادة قوات المارينز في عام 2017، وكان له العديد المبادرات التي طورت المقر الرئيسي لقوات المارينز كمؤسسة ديناميكية؛ لمحاربة الإرهاب فى أفريقيا وأوروبا؛ لتشمل زيادة قدرة الناتو على عمليات البرمائية المتحالفة معها، وتعزيز التكامل البحري والبرمائي في الخطط والعمليات والتمارين، وتوسيع نطاق التدريب التدريبي على الطقس المتقلب في مشاة البحرية وحرب الجبال في أقصى شمال النرويج، ومسؤولية القوات الأمريكية المشاركة في (Exercise Trident Juncture )، وهي أكبر مناورة عسكرية بقيادة الناتو عقدت في النرويج في أكتوبر ونوفمبر 2018 منذ نهاية الحرب الباردة.

الطريق إلى القيادة
تخرج الجنرال هيرميسمان من جامعة روتجرز«وهي جامعة بحثية عامة أمريكية»، وتم ترقيته كملازم ثان في عام 1985.

وتولى قيادة الكتيبة السادسة للنقل البري في عام 2002، وتم تفعيل دوره في يناير 2003 مع الكتيبة السادسة للنقل البري، كما أنه كان قائدًا لإحدى الكتائب المشاركة في  العمليات القتالية خلال غزو للعراق، وبعد خروجه من الخدمة الفعلية، استمر في العمل كقائد كتيبة حتى عام 2004، وتم تعيينه بعد ذلك كمفتش أقدم في MORDT لقيادة حشد مشاة البحرية، ثم شغل منصب مسؤول عمليات المستقبل، المجموعة اللوجستية البحرية الرابعة (4th MLG)، نيو أورليانز في عام 2007 .

وحصل الجنرال هيرميسمان أيضًا على درجة الماجستير في الدراسات الاستراتيجية من كلية الحرب العسكرية الأمريكية، وعلى درجة الدكتوراه من كلية الحقوق بجامعة توليدو، وهو أيضًا خريج كلية القيادة والأركان USMC وكلية أركان القوات المشتركة الأمريكية.

وشغل بعد ذلك منصب نائب قائد في كتيبة MLG 4، نيو أورليانز من 2010 إلى 2012، و في عام 2012، تم ترقيته، وشغل منصب نائب رئيس الأركان ثم رئيس الأركان، و تم اختياره للترقية مرة أخري إلى منصب العميد عام 2014، وتم تعيينه كقائد عام في كتيبة MLG.

وفي عام 2016، انتقل إلى قيادة قوات مشاة البحرية الأمريكية، نورفولك، فرجينيا؛ حيث شغل منصب نائب القائد العام، و شغل بعد ذلك منصب مدير شؤون الاحتياط، فيلق مشاة البحرية بالمقر الرئيسي، ثم خدم كقائد  قوات مشاة البحرية الأمريكية في كوريا، وتخلى عن القيادة في 31 مايو 2019.

جنرال المارينز
ويحمل جنرال المارينز الجديد في أجندته برامجا تدريبية عديدة من أبرزها التدريب «لايونز» الذى ستقوم به قوات المارينز الأمريكية في الفترة القادمة في عدد من بلدان القارة السمراء على أنشطة مكافحة الإرهاب، وفى أسبانيا يعتزم المشرف الجديد على وحدات المارينز تنفيذ تدريب بمسمى قوة الرد السريع بالتعاون مع وحدات النخبة في الجيش الأسباني سيكون مسرحها إقليم المورون بجنوب إسبانيا.

ولعب دورًا في تعزيز تواجد قوات المارينز في النرويج؛ حيث أشرف على تدريب وحدات المارينز على مهام العمليات الصعبة فى المرتفعات الجبلية الوعرة وفى ظروف الطقس القاسية؛ ما أكسب برامج التدريب التي أشرف عليها القدرة على تنفيذ أصعب المهام القتالية سواء في الأجواء قارسة البرودة أو في الأجواء شديدة الحرارة كالصحراء الأفريقية التي تعد أحد مسارح عمليات المارينز الرئيسية.
 
ويعد الجنرال اللواء باتريك هيرميسمان،  صاحب فضل كبير في  تشكيل وحدات الرد السريع لقوات المارينز الأمريكية المعنية بمكافحة الإرهاب في أفريقيا، ففى العام 2012 عندما هاجمت العصابات الإرهابية مقر القنصلية الأمريكية في ليبيا أدرك الجنرال هيرسمان أهمية تطوير هذا النوع من التشكيلات القتالية للدفع بها حال وقوع أزمات من هذا النوع، وقد أكد الجنرال هيرسمان في كلمته فور تسلمه المهمة رسميًّا، إنه سيواصل العمل لبناء قدرات قوات مكافحة الإرهاب في البلدان الصديقة للولايات المتحدة في أفريقيا والتوسع لبناء وحدات الرد السريع؛ لضمان التعامل الفعال مع التهديدات الإرهابية على مستوى القارة.
"