يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

نساء في سجن الأمر الواقع.. ارتفاع عدد المنتحرات في زنازين الحوثي

الثلاثاء 21/مايو/2019 - 04:51 م
المرجع
علي رجب
طباعة

كشفت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، انتحار امرأتين من المختطفات في سجون ميليشيا الحوثي في صنعاء، لافتةً إلى أن النساء المعتقلات في سجون الحوثي يعشن أوضاعًا مأساوية وغير إنسانية، ويتعرضن لتعذيب وانتهاكات جنسية.


الانتحار في سجون الأمر الواقع

وقالت المنظمة، في بيانٍ رسميٍّ حصل «المرجع» على نسخه منه: «تتابع المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر بأسف كبير استمرار سلطات الأمر الواقع التابعة لجماعة الحوثي في ارتكاب الانتهاكات الفظيعة بحق النساء المعتقلات، اللواتي يعشن أوضاعا مأساوية وغير إنسانية في السجون والمعتقلات المعروفة والسرية».

 

وأضافت المنظمة أن سلطات ميليشيا الحوثي رفضت الاستجابة للمناشدات الإنسانية في الكف عن هذه الممارسات التي تنتهك آدمية الضحايا من النساء؛ ما دفع بعضهن للانتحار جراء ما يتعرضن له من تعذيب وانتهاكات جنسية».


ووثقت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر انتحار امرأتين داخل سجون الحوثيين مؤخرًا؛ الأولى في أحد السجون السرية للميليشيات، والأخرى في السجن المركزي خلال شهر رمضان.


وناشدت المنظمة اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي ومنظمات الأمم المتحدة المعنية بزيارة السجن المركزي في صنعاء.


وقالت المنظمة: «إن انتحار سجينتين في معتقلات الحوثي يؤكد مدى الممارسات الاجرامية التي تمارس بحق السجينات ككل، وجعلهن يخترن الموت بعدما لطخت الميليشيا سمعتهن ومارسن بحقهن الانتهاكات».


حالتان سابقتان.. واستغاثات مستمرة

وأكدت المنظمة أنها رصدت سابقًا حالتي انتحار مماثلتين وقامت المنظمة بتوثيقهما؛ ليصل عدد المنتحرات في سجون الحوثيين إلى 4 حالات، كما وثقت المنظمة محاولة 9 سجينات أخريات الانتحار أيضًا.


وأوضحت أن ميليشيا الحوثي أحالت أكثر من 90 امراة من سجون سرية إلى السجن المركزي في صنعاء، مع تغيير حراسة القسم الخاص بالنساء، واستبدال الحراسة من الشرطة النسائية بمجندات تابعات للحوثيين، مما يعرف باسم «الزينبيات» وهي قوة نسائية مسلحة تابعة لجماعة الحوثي، كما تقوم سلطات السجن بمنع الزيارات على السجينات واتخاذ إجراءات مشددة بحقهن.


وشدد على أن الجرائم المرتكبة بحق النساء المعتقلات في سجون الحوثي هي استمرار لتلك الجرائم التي كانت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر قد كشفتها سابقًا باحتجاز قرابة 200 امرأة وفتاة في سجون سرية للحوثيين، قبل إحالة معظمهن إلى السجن المركزي.


وأكدت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، أنها تلقت العديد من الاستغاثات من داخل سجون النساء وأقارب المعتقلات.


وجددت المنظمة مناشدتها للصليب الأحمر والمنظمات الدولية المعنية بزيارة سجن النساء وأماكن احتجازهن، والعمل على رفع معاناتهن وإيقاف الانتهاكات غير الإنسانية بحقهن.

 

"