يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بالوثائق.. فصائل مسلحة ترفض العرض الروسي للخروج من حمص

الأربعاء 02/مايو/2018 - 09:56 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
عبدالهادي ربيع
طباعة
رفضت الفصائل المسلحة في مدينة «تلدو» بمنطقة «الحولة»، في ريف حمص الشمالي بسوريا، العرض الروسي الداعي للخروج من المنطقة، وتسليم السلاح الثقيل.

وطرح الوسيط الروسي، أمس الثلاثاء 1 مايو، في اجتماع مع قادة الفصائل، عدة بنود تُركت للجنة العسكرية كي تتفاوض فيها، على أن تتلقى الرد، اليوم الأربعاء، في تمام الساعة 12 ظهرًا. 

وحسب مصدر من الفصائل، فإن الاتفاق المرفوض تضمن فتح طريق استراد (حمص - حماة) لتسليم السلاح الثقيل عليه اليوم، إضافة إلى تأجيل الشباب المطلوبين للخدمة العسكرية 6 أشهر، وتسوية أوضاع المطلوبين احتياطيًّا قبل الالتحاق بالجيش السوري.

كما تضمن الاتفاق، دخول الشرطة العسكرية الروسية وشرطة النظام السوري، إلى جانب لجنة رباعية، للعمل على تسوية أوضاع المتبقين من سكان المدينة.

وأتاح الاتفاق مهلة 3 أيام لمن يريد الخروج من المنطقة بالحافلات إلى الشمال السوري المحرر بالنسبة للمدنيين، دون حمل سلاح، في حين ترك للعسكريين سلاحهم الفردي فقط.

وبالنسبة للمعتقلين، تضمن الاتفاق أن يتم تسليم الوسيط الروسي قائمةً بأسمائهم قبل الـ15 من مايو 2018، على أن يكون هنالك اجتماع برعاية أممية؛ لضمان نفاذ هذا البند.

وَقَّعَ على بيان الرفض 14 ممثلًا عن فصائل سورية مسلحة، جميعهم يتبعون ما يُعرف بـ«الفيلق الرابع بالجيش الوطني السوري»، الذي تدعمه تركيا.
"