يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

المؤبد لـ«سلمان».. نهاية أذرع إيران وقطر في البحرين

الإثنين 28/يناير/2019 - 10:51 م
المرجع
علي رجب
طباعة

أسدلت المحكمة العليا في البحرين الستار على محاكمة أمين عام جمعية الوفاق المنحلة، رجل الدين الشيعي، علي سلمان، بتأييد الحكم بالسجن المؤبد عليه واثنين من معاونيه بتهمة «التخابر مع قطر».


ورفضت محكمة التمييز البحرينية الطعن المقدم من «سلمان»، على الحكم، ويقضي حاليًا حكما بالسجن بعد إدانته بتهمة إهانة وزير الداخلية.


وأيدت المحكمة أيضًا حكمًا بالسجن مدى الحياة - صدر غيابيًّا - على مساعدي «سلمان»، على الأسود، وحسن سلطان، وكانا عضوين في البرلمان، ويعيشان الآن خارج البحرين.


في نوفمبر 2017، وجهت النيابة البحرينية تهمة التخابر مع قطر إلى «سلمان»، كما اتهمته بالقيام بأعمال عدائية في المملكة، في ضوء تحقيقات بشأن اتصالات بينه ومسؤولين من قطر عام 2011.


ولم يكن هذا الحكم هو الأول على «علي سلمان»، إذ تم اعتقاله في عام 2014، وبعدها قامت مجموعة من أتباعه بمظاهرات واحتجاجات في البلاد، بهدف إثارة الفوضى  في البلاد.


كما حُكم عليه في يوليو 2015، بالسجن المشدد لمدة 4 سنوات، وبعد استئناف النيابة تم رفع العقوبة إلى 9 سنوات، بتهم ارتكاب جرائم ضد المدنيين، والتخطيط للانقلاب على النظام.


ولد علي سلمان أحمد سلمان في 30 أكتوبر عام 1965، وسافر إلى إيران في 1987، ليلتحق بالحوزة العلمية في «قم»، ليعود إلى البحرين عام 1993، ويؤسس جمعية الوفاق في عام 2001.


وأكدت تحقيقات النيابة أن هناك اتصالات قوية للجمعية ورئيسها، بإيران، بهدف إحداث تخريب في البلاد، كما كشفت التحقيقات علاقة الجمعية بحزب الله اللبناني، أحد أذرع إيران.


ويرى مراقبون أن الحكم على رجل إيران في البحرين، يشكل نهاية أذرع ايران وقطر في المملكة، ويفتح مرحلة جديدة من التعامل مع مواطني البحرين الشيعة، بعيدًا عن التأثير والاستقطاب الخارجي، واستخدامهم كأدوات من قبل نظام المرشد علي خامنئي، أو النظام القطري الذي يسعى لإسقاط المملكة.


وقال الخبير في الشأن الإيراني، محمد بناية، في تصريح لـ«المرجع» إن الحكم يعد إدانة واضحة لنظامي قطر وايران، في استهداف أمن البحرين، وكذلك يدلل على استخدام بعض شيعة البحرين كأدوات في هذا المخطط، مضيفًا أنه رغم تسخير إيران وقطر كل الإمكانات من أجل العبث بأمن واستقرار البحرين، فإن المملكة نجحت في تخطي تلك المؤامرة، مع وضوح اللعبة السياسية التي تستغل شيعة البحرين من أجل المصالح وتدمير المملكة.

الكلمات المفتاحية

"