يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عبد الرحيم علي: مصر تعيش في استقرار وزمن الإرهاب انتهى

الأحد 20/يناير/2019 - 09:43 م
عبدالرحيم علي في
عبدالرحيم علي في ندوة الجالية المصرية بهولندا
محمود محمدي
طباعة

قال الكاتب الصحفي الدكتور عبدالرحيم علي، عضو مجلس النواب، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس: إن هناك عدة دول تتسابق على عقد صفقات أسلحة مع مصر، مثل دول الاتحاد الأوروبي، مشيرًا إلى أن الدول تتسابق على زيارة مصر بعد حالة الأمن والأمان التي تنعم بها الدولة بعد القضاء على الإرهاب.


وأضاف: «قضينا على 99% من الإرهاب في سيناء رغم إمداد الجهات الأجنبية للجماعات الإرهابية، ونحاول أن نعيد سوريا وليبيا إلى ما كانتا عليه قبل حالة الخراب التي تعرضتا له»، مؤكدًا أن مصر أمامها مشوار طويل من أجل النجاح في أن يصل الدولار للسعر الطبيعي، إضافة إلى المهمة الكبيرة المتمثلة في رفع الحد الأدنى للأجور وإصلاح المستشفيات.


وأكد «علي»، خلال لقائه مع أعضاء الجالية المصرية بهولندا في لقاء مفتوح، ينظمه المجلس الأعلى للجالية، تحت عنوان «مصر إلى أين في الذكرى الثامنة لـ25 يناير؟»، أن مصر تولد من جديد، وتسير بخطى واسعة في تحسين الاقتصاد، لافتًا إلى أن البنك المركزي المصري في منتصف عام 2013 كان خاليًّا تمامًا، ولولا مساندة بعض الأشقاء العرب بوضع مليارات الدولارات لسقطت مصر سقوطًا مدويًّا.


وأوضح أنه في عام 2013 كان الأمن غائبًا بالكامل في كل أنحاء مصر، وسيناء كانت تحت سيطرة جماعة «بيت المقدس»، ثم دخل إليها تنظيم «داعش» الإرهابي، مشيرًا إلى أن التفجيرات كانت تلاحق مديريات الأمن في مصر، فضلًا عن حرق أقسام الشرطة والهجوم العنيف على الكنائس والاعتداءات على الإخوة الأقباط في مصر.


وأشار رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، إلى أن زمن التنظيمات الإرهابية والمتطرفة انتهى وإلى الأبد، متابعًا: «طوينا تلك الصفحة في الماضي، والمصريون يتطلعون لبناء دولة حديثة وبها أحزاب سياسية، ويمكن لأي شخص أن ينضم لأي حزب سياسي ويشارك في الحياة السياسية والنيابية بالشكل القانوني».


وأكد عضو مجلس النواب، أن ما حدث في الفترة من 2011 وحتى 2013 في مصر لن يتكرر مرة أخرى، حيث إن الجيش والشرطة والشعب أقسموا على عدم تكرار فترة حكم الإخوان، مشددًا على أن مصر تعيش حالة من الاستقرار الواضح والإيجابي مقارنة بفترة عام 2011، وكذلك أفضل من فترة حكم الإخوان التي شهد المجتمع المصري فيها حمل السلاح، إضافة إلى التناحر من قبل الجماعة الإرهابية على حكم مصر بالقوة.


يشار إلى أن المجلس الأعلى للجالية المصرية في هولندا، برئاسة المهندس أشرف غالي، وجّه الدعوة للكاتب الصحفي الدكتور عبدالرحيم علي، قائلًا: «نحن هنا في أمس الحاجة للمعلومات الموثقة التي بحوزتكم، والتي لها مصداقية وصدى لبعض الملفات المهمة، مثل خطورة انتقال الدواعش لأوروبا، وتوضيح حقيقة ما يتعرض له الأقباط في مصر، وتقييم وضع الإخوان بالداخل والخارج، بالإضافة إلى التركيز على ملف مصر إلى أين في الذكرى الثامنة لــ25 يناير».


ويحضر اللقاء عدد من المؤسسات المصرية المسجلة بهولندا، وكذا نخبة من المهتمين بالأوضاع على الساحة المصرية من شخصيات مصرية وعربية مرموقة.


للمزيد.. عبد الرحيم علي: الإرهابيون يحاولون زعزعة الاستقرار بعد النجاحات الكبيرة للأجهزة الأمنية

"