يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«سيناء 2018».. البيان (20): تواصل عمليات دحر الإرهاب بجسارة

الأربعاء 25/أبريل/2018 - 01:21 م
القوات المسلحة المصرية
القوات المسلحة المصرية
أحمد عادل
طباعة
أصدرت القوات المسلحة المصرية، اليوم الأربعاء 25 أبريل، بيانها رقم 20، حول نتائج العملية الشاملة «سيناء 2018»، التي بدأت في 9 فبراير 2018 بشمال ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، التي تُشير إلى نتائج عدة إيجابية على صعيد القضاء على فلول التنظيمات الإرهابية.

وقال نص البيان، الذي أصدره العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري: «استكمالًا لمراحل العملية الشاملة «سيناء 2018» على كل الاتجاهات الاستراتيجية، يواصل أبناء الشعب المصري من القوات المسلحة والشرطة تقديم أروع ملاحم البطولة، والتضحية في معركة الشرف؛ لملاحقة ودحر العناصر الإرهابية، وتدمير بنيتهم التحتية واستكمال المهام المخططة بكل عزيمة وفداء».

وأوضح البيان أن القوات الجوية نجحت على الاتجاه الاستراتيجي الشمالي الشرقي، في استهداف وتدمير 3 أوكار وبؤر للعناصر الإرهابية؛ ما أسفر عن مقتل عدد من التكفيريين، وعلى الاتجاه الاستراتيجي الغربي، تم قطع خطوط الإمداد للعناصر الإرهابية بتدمير 10 عربات محملة بكميات من الأسلحة والذخائر.

وأكد القضاء على أمير التنظيم الإرهابي بوسط سيناء المدعو ناصر أبوزقول، إضافة إلى مقتل 12 فردًا شديد الخطورة، والقبض على 173 فردًا آخر بشمال ووسط سيناء، وكذلك القضاء على 17 فردًا تكفيريًّا بواسطة عناصر وزارة الداخلية؛ نتيجة معلومات أمنية كشفت اختباء عدد من العناصر التكفيرية بإحدى المناطق السكنية المهجورة بدائرة قسم أول العريش، والتحفظ على 8 بنادق آلية، و3 عبوات ناسفة مُعَدة للتفجير وكميات من مواد الإعاشة.

ونوَّه البيان إلى اكتشاف المهندسين العسكريين 74 عبوة ناسفة مزروعة، وتم تدميرها؛ لاستهداف قوات المداهمات بمناطق العمليات، وتدمير 26 عربة تستخدمها العناصر الإرهابية، وضبط 25 دراجة نارية دون لوحات معدنية خلال أعمال التمشيط والمداهمة، وتدمير 437 ملجأً ووكرًا ومخزنًا عثر بداخلها على كمية من مواد الإعاشة والملابس العسكرية وكميات من الذخائر، واكتشاف وتدمير 38 مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر، وضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة المعدة للتداول بشمال ووسط سيناء، وكذا بنطاق المنطقة الغربية العسكرية.

وأشار إلى أن القوات البحرية مستمرة في أعمال التأمين البحري، وحماية الأهداف البحرية على كل الاتجاهات الاستراتيجية، وقطع خطوط الإمداد للعناصر الإرهابية، ومنع تسللها من وإلى البحر، وتواصل القوات الخاصة البحرية، بالتعاون مع التشكيلات التعبوية، إحكام الحصار البحري على الساحل من رفح وحتى بورسعيد.

وأكد البيان أن التشكيلات التعبوية وقوات حرس الحدود تواصلان تنظيم الدوريات المشتركة مع عناصر الشرطة؛ حيث تم تنظيم أكثر من 586 كمينًا ودورية أمنية غير مدبرة على الطرق الرئيسية ومناطق الظهير الصحراوي، وفرض السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية في الاتجاهين الغربي والجنوبي، لافتًا إلى أنه في إطار الجهود المكثفة لقوات حرس الحدود وعناصر المهندسين على الاتجاه الشمالي الشرقي، تم اكتشاف وتدمير عدد من الأنفاق بمدينة رفح بشمال سيناء، إضافة إلى 5 مزارع لنبات الخشخاش المخدر بمساحة فدانين.

ولفت البيان إلى أنه في نطاق المنطقة الغربية العسكرية، تم ضبط عربة نقل بداخلها 675 مسدس صوت، و6 آلاف طلقة متنوعة، وكميات كبيرة من الأدوية والمستحضرات الطبية، وضبط أكثر من مائتي فرد متسلل من جنسيات مختلفة، إضافة إلى ضبط ربع طن من الحشيش المخدر و650 ألف قرص من الترامادول.

وفي نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية، كشف بيان المتحدث العسكري، عن ضبط 7 عربات داخل مخزن بمنطقة وادي حمرة دوم بشلاتين، متابعًا: «نتيجة الأعمال القتالية لقواتنا استشهد 3 ضباط، وأصيب ضابط صف وجندي، أثناء الاشتباك وتطهير البؤر الإرهابية من القوات المشاركة في المداهمات».

واختتم المتحدث العسكري البيان بقوله «تواصل القوات المسلحة والشرطة جهودهما في حماية تراب الوطن وصون مقدساته من دنس الإرهاب الأسود، متمسكين بعقيدتهم الراسخة؛ في سبيل تحقيق أمنه وسلامة شعبه العظيم».
"