يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

إلهان عمر ورشيدة طليب.. مسلمتان مهاجرتان في الكونجرس الأمريكي

الأربعاء 07/نوفمبر/2018 - 02:38 م
المرجع
نهلة عبدالمنعم
طباعة

مع تصاعد الأصوات المعارضة لتوافد المهاجرين من اضطرابات الشرق الأوسط على الدول الغربية، وبالأخص الولايات المتحدة الأمريكية، تشهد أروقة الكونجرس تنصيب أول مسلمتين مهاجرتين، لتحجزا مقعديهما البرلمانيين من جلسات مجلس النواب الأمريكي.

إلهان عمر ورشيدة

إذ أعلنت وسائل الإعلام الأمريكية، اليوم عن فوز مرشحة مجلس النواب عن ولاية مينيسوتا، إلهان عمر، بالإضافة إلى مرشحة الحزب الديمقراطي لولاية ميتشيجان، رشيدة طليب، وذلك خلال انتخابات التجديد النصفي للكونجرس.


وفور إعلان النتيجة اتجهت الأنظار  بقوة نحو «إلهان» البالغة من العمر 36 عامًا، وذلك لكونها أول مسلمة ومحجبة تعتلي مقاعد البرلمان، وبالإضافة إلى ذلك فهي من أصول أفريقية تعود إلى دولة الصومال، والتي هاجرت منها مع عائلتها في 1990 نظرًا لاندلاع الحرب الأهلية بها.


وبالتالي فمن المتوقع أن تدافع إلهان عن طائفة المهاجرين، وتمارس السياسة التي درستها في جامعة «نورث داكوتا» قبل تخرجها في 2011 للحفاظ على حقوقهم، وهو الأمر الذي لم تنكره إلهان حيث عَبرَّت في أول تصريح لها بعد فوزها عن سعادتها بالمنصب الجديد، مشددة على تكثيف دعوتها لاحترام حقوق الإنسان وحريته.


كما أكدت إلهان  أنها ستكون من أول المدافعين عمن وصفتهم بـ«مجتمع المهاجرين» الذي تنتمي إليه، وفي لقطة مصورة قد تبدو عفوية ولكنها تمثل دلالة عظيمة اختارت عمر أن تعبر عن احتفالها بالمنصب الجديد من خلال تنظيم بعض الرقصات الأفريقية مع معاونيها وأنصارها.


وبالإضافة إلى ذلك، لفتت عمر التي دخلت معترك السياسة منذ 2016 بعد فوزها بمقعد في المجلس التشريعي للولاية التي ستمثلها بعد اليوم في الكونجرس، إلى تحيزها لحقوق النساء والأطفال الذين تعتقد بأن التعليم المجاني هو حقهم الأصيل.


ويُذكر أن مرشحة الحزب الديمقراطي، إلهان عمر قد أسقطت مرشحة الحزب الجمهوري عن نفس الولاية، جينفير زيلينسكي بحوالي فارق أصوات تعدى 78% من نسبة التصويت التي حصلت عليها كل منهما، وعليه تقلدت عمر ذات المقعد الذي حظى به النائب السابق كيث إليسون الذي طالته اتهامات بإنشاء علاقات خفية مع جماعة الإخوان ودوائرها الدعوية في الولايات المتحدة، وذلك بعد حضوره لمؤتمرات جمعية «ISNA» ذات العلاقة الوثيقة بالجماعة، وذلك في «إسقاط سياسي» يصنفه البعض على أنه مجرد تبديل أدوار لم تكشفه الأيام بعد.

إلهان عمر ورشيدة

وفيما يخص النائبة الأخرى «رشيدة طليب» فهي أيضًا تعتنق الديانة الإسلامية، إلى جانب كونها مهاجرة فلسطينية، استطاعت الفوز بمقعد في الكونجرس لتمثل الحزب الديمقراطي عن ولاية ميتشيجان، وذلك خلال الانتخابات النصفية لمجلس النواب.


للمزيد: «الإخوان» إرهابية بختم الكونجرس الأمريكي

"