يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

استجابة لـ«المرجع».. «دينية البرلمان» تدعو للسيطرة على المراكز الإسلامية بالخارج

الثلاثاء 28/أغسطس/2018 - 05:46 م
اسامة العبد رئيس
اسامة العبد رئيس لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب
هناء قنديل
طباعة
أبدى أعضاء لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب المصرى «البرلمان»، تجاوبهم لما كشفه «المرجع» حول النشاط المشبوه لبعض المراكز الإسلامية في دول أمريكا اللاتينية، وتحديدًا مركز الدعوة الإسلامية، الذي يديره الإخواني أحمد الصيفي.

ودعت «دينية البرلمان»، إلى فرض سيطرة الأزهر الشريف على المراكز الإسلامية خارج مصر؛ لإنقاذ مسلمي تلك الدول من السقوط ضحية للأفكار المتطرفة، والتكفيرية، التي يروج لها القائمون على بعض هذه المراكز، من معتنقي أفكار العنف.

وفي أول رد فعل من البرلمان، طالب اللواء شكري الجندي، وكيل لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف بمد سيطرتهما الكاملة على المراكز الدينية الإسلامية فى الخارج؛ موضحًا أن الأزهر مسؤول عن حماية صورة الإسلام في كل بقاع العالم؛ باعتباره المؤسسة الدينية الإسلامية الأهم، والأقوى، والأشهر لدى جميع شعوب الأرض، محذرًا من أن سيطرة الجماعات المتطرفة على مثل هذه المراكز؛ تُنذر بنشأة جيل جديد من أتباع الفكر التكفيري، الذي أنتج تنظيم «داعش»، وغيره من الجماعات الإرهابية العنيفة.

وكان «المرجع»، نشر في وقت سابق، تقريرًا يفضح دور مركز «الدعوة الإسلامية» في البرازيل، وكيف تحول إلى جسر لإعادة إنتاج الإرهاب، إلى العالم، عبر الأراضي البرازيلية. 

وكشف تقرير «المرجع» تفاصيل خطة أحمد الصيفي، رئيس المركز، لإحياء التطرف بأمريكا اللاتينية، مستعينًا بتمويلات ضخمة من التنظيم الدولي لجماعة الإخوان؛ بغرض استقطاب الأتباع.
"