يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

الجيش النيجيري يُكبد «بوكوحرام» خسائر فادحة

الإثنين 30/يوليه/2018 - 01:20 م
المرجع
محمد الدابولي
طباعة
تتواصل الخسائر الفادحة التي يتكبدها تنظيم «بوكوحرام» الإرهابي شمال نيجيريا؛ حيث شَنَّ أخيرًا الجيش النيجيري هجمات متتالية على مواقع التنظيم في ولاية بورنو الشمالية، التي تُعدُّ معقل التنظيم الإرهابي.

أكد نائب مدير العلاقات العامة بالجيش النيجيري، الكولونيل أونيما نواشوكو، أن قوات الجيش قتلت 16 متطرفًا من عناصر التنظيم كانوا يستقلون ثلاث شاحنات مدفعية، وكان التنظيم قد سبق له أن هاجم بعض القرى بمنطقة مونجونو، وأضاف «نواشوكو»، أن جنديًّا وأربعةَ مدنيين أصيبوا خلال القتال، وتم نقلهم إلى مستشفى عسكري.

تأتي العملية العسكرية الأخيرة بعد تعديلات طالت قيادات الجيش النيجيري؛ حيث أقيل قائد العمليات المكلف بمواجهة «بوكوحرام» «لافيا دولي»، وعين بدلًا منه «الميجور ديكو» كقائد للعمليات في مواجهة تنظيم بوكوحرام.

ويعتبر تنظيم بوكوحرام من أخطر التنظيمات الإرهابية في غرب أفريقيا، أسسه تكفيري يُدعى «محمد يوسف» في مطلع الألفية الجديدة، ودخل في صراع مع قوات الجيش النيجيري في عام 2009؛ ما أسفر عن مصرع مؤسس التنظيم وتولية أبوبكر شيكاو خلفًا له، وفي مارس 2015 أعلن التنظيم مبايعته لتنظيم «داعش» موسعًا هجماته الإرهابية في دول غرب أفريقيا، مثل نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر.

أسفرت عمليات بوكوحرام عن مقتل ما لا يقل عن 20 ألف شخص خلال السنوات العشر الماضية، فضلًا عن تشريد 2.3 مليون شخص كنازح ولاجئ في نيجيريا وتشاد والكاميرون. 
للمزيد تابع الرابط هنا
"