يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«عمامة براني».. احتجاجات إيران تستهدف العمائم

السبت 26/نوفمبر/2022 - 06:20 م
المرجع
اسلام محمد
طباعة

في ظل انتفاضة الشعب الإيراني ضد نظام ولاية الفقيه المتشدد، شهدت معظم المحافظات الإيرانية سقوط قتلى في الاحتجاجات الشعبية العارمة تم تسجيل الرقم الأكبر فيها في محافظة بلوشستان جنوب شرقي البلاد.


وفي تطور رمزي مهم، بدأ بعض الشباب المُحتج في استهداف رجال الدين تعبيرًا عن رفضهم لحكم الولي الفقيه، وأطلق البعض وسم "عمامة براني" الذي يعني تطيير العمامة، على وسائل التواصل الاجتماعي.


وانتشرت مقاطع مصورة لشباب وشابات يركضون مسرعين لخطف العمائم من على رؤوس رجال الدين الشيعة، ما جعل وسائل إعلامية تذكر أن بعض المعممين باتوا يخشون لبس عمائمهم في الأماكن العامة.


واستدعى ذلك تهديد مدير الحوزات العلمية في إيران، علي رضا أعرافي، قائلًا إن من يقدم على خطف العمائم من رجال سيكون عقابه الموت، مضيفًا: "من يعتدون على عمائم رجال الدين عليهم أن يعلموا أن العمامة سوف تكون كفنًا لهم".


كما أصدر النائب البرلماني عن مدينة خمينيشهر أصفهان، النائب محمد تقي نقد علي، تهديدًا آخر قائلا: "إن إزالة العمائم بمثابة "اللعب بذيل الأسد"، وأن من يقومون بتلك الأعمال سوف يلقون جزاءهم"، كما تحركت قوات الأمن الإيراني وأوقفت أكثر من شخص بتهمة إسقاط العمامة.


وكانت وسائل إعلام تابعة للحرس الثوري الإيراني، طالبت بوضع قوانين خاصة لمواجهة المسيئين إلى رجال الدين في ظل موجة من التمرد على الحكم الديني بين أوساط الشباب الإيراني.


في سياق متصل، أعلن مسؤول في القضاء الإيراني، توجيه اتهامات إلى أحد عشر شخصًا ألقي القبض عليهم بينهم امرأة، تصل عقوبة بعضها إلى الإعدام، على هامش الاحتجاجات التى اندلعت على خلفية مقتل الفتاة الكردية مهسا اميني.


وانتفض طلاب جامعة العلوم والثقافة في العاصمة طهران ضد تنفيذ أحكام الإعدام بحق معتقلين، وأظهرت تسجيلات فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، ترديد الطلاب لهتاف: "هذا هو التحذير الأخير، إذا أعدمتم ستقوم القيامة"، كما رددوا كذلك شعار "الموت للديكتاتور" وشعارات أخرى تطالب بـالحرية وإسقاط قوانين الحجاب الإلزامي.


كما شهدت جامعة بهشتي في طهران تجمعات مماثلة، ووسع طلاب كلية الفنون بجامعة طهران نطاق احتجاجاتهم على حملة القمع التي تشنها السلطات ضد المسيرات الاحتجاجية.


وفي جامعة شريف الصناعية، تجمع الطلاب أمام مركز إداري للطلاب وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين، وكذلك فعل طلاب جامعة علامة للعلوم الإنسانية وسط العاصمة مرددين شعارات تطالب بالحرية، وإقامة نظام ديمقراطي.


وفي كرج غرب طهران تجددت تجمعات طلاب جامعة خوارزمي، وأصدر طلاب جامعة أصفهان بيانًا للتأكيد على تمسكهم بالإضرابات مبينين إن إضرابهم مستمر حتى ترفع القيود عن جميع زملائهم بما في ذلك إطلاق سراح الموقوفين. 

الكلمات المفتاحية

"