يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

بسبب التحالف مع روسيا وقمع المتظاهرين.. حزمة عقوبات أوروبية على إيران

الأحد 20/نوفمبر/2022 - 10:36 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة
مع استمرار قمع السلطات الإيرانية للمظاهرات التي تعم أركان البلاد، ومساعدة النظام في طهران للقيصر الروسي في الحرب ضد أوكرانيا، تستعد القوى الغربية مجتمعة لتشديد الخناق على العديد من المؤسسات الإيرانية.

المظاهرات وعواقب القمع

وعمت المظاهرات معظم المدن الإيرانية، إضافة إلى عدد من الجامعات، تنديدًا باعتقال الشرطة طلابًا جامعيين بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات التي اندلعت بعد وفاة الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني البالغة من العمر 22 عامًا في الحجز.

وخلال المظاهرات التي خرج كثير منها ليلًا لتجنب قمع السلطات؛ رفع المحتجون شعارات مناوئة للمسؤولين الإيرانيين، وأخرى مؤيدة لحقوق المرأة، وأدت حملة قمع الاحتجاجات إلى مقتل 122 شخصًا على الأقل، بينهم أطفال، وفق منظمة حقوق الإنسان في إيران التي تتخذ أوسلو مقرًّا لها.

وفي سياق متصل، قالت وكالة بلومبيرج إن الاتحاد الأوروبي يستعد لفرض عقوبات على أفراد وكيانات في إيران بسبب قمع السلطات الاحتجاجات، مؤكدة أن العقوبات المحتمل فرضها ستُناقش خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأسبوع المقبل.

فيما وجّه المستشار الألماني أولاف شولتس انتقادات حادة للقيادة الإيرانية، مؤكداً أنه يميل لفرض الاتحاد الأوروبي جولة جديدة من العقوبات على إيران هذا الأسبوع.

وذكر شولتس في مقطع مصور نُشر على تويتر «نريد مواصلة تكثيف الضغط على الحرس الثوري والقيادة السياسية». مضيفًا: «ما هو نوع الحكومة التي تطلق النار على مواطنيها؟ من يتصرف بهذا الشكل يجب أن يتوقع مقاومتنا».

وعلق شولتس على الاحتجاجات في إيران، وهي مستمرة منذ أسابيع، والقمع العنيف للمتظاهرين والاعتقالات وأحكام الإعدام، مشيرًا إلى أنه يشاهد ما يحدث في الشوارع وقاعات المحاضرات وقاعات المحاكم، وقال: «نرى النضال من أجل الحرية والعدالة. ونرى طائرات إيرانية مسيرة تهاجم مدنًا أوكرانية.. كل هذا غير مقبول بالمرة».

مسيّرات إيران 

إلى ذلك، توعد الاتحاد الأوروبي إيران بعقوبات، ردًا على بيعها لروسيا طائرات مسيرة تستخدمها في قصف أوكرانيا، مؤكدًا أن لديه أدلة كافية لفرض عقوبات على إيران، لإمدادها روسيا بالمسيّرات التي تستخدمها في الحرب على أوكرانيا.

فيما كشف مسؤول أوروبي عن توجه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات إضافية على إيران خلال اجتماعهم الرسمي في بروكسل منتصف الأسبوع الجاري.

وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته للصحفيين، إن الوضع في إيران خطير للغاية إذ تقمع التظاهرات.. لذلك يتوقع أن يتبنى الوزراء حزمة جديدة من العقوبات.

وأضاف أن وزراء الخارجية سيناقشون إرسال إيران أسلحة إلى روسيا، وخاصة الطائرات المسيرة التي استخدمت ضد أوكرانيا، مشددًا على أن هذا يمثل نشاطًا خطيرًا من الأفضل وقفه في أقرب وقت.

وأشار إلى أن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تحدث مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان هاتفيًّا ثلاث مرات أعرب فيها عن مخاوفه الشديدة حول تلك القضية.
"