يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

واشنطن واللعب بورقة الإرهاب.. مزيد من الضغط وخلق الفزاعات

الثلاثاء 18/أكتوبر/2022 - 08:30 م
المرجع
آية عز
طباعة
شنت القيادة المركزية الأمريكية، غارة جوية كبرى على معاقل تنظيم داعش الإرهابي، في الحسكة شمالي سوريا، وأسفرت تلك الغارة عن مقتل قياديين في التنظيم، وهما أبو هشوم الأموي وراكان وحيد الشمري.

والقيادي المقتول راكان وحيد الشمري المعروف إعلاميًّا بـ(أبو حايل)، هو مسؤول عن تسهيل تهريب الأسلحة والمقاتلين لدعم عمليات داعش.

وقال الصحفي والباحث بتطورات شمال شرق سوريا سامر الأحمد إن العملية التي نفذتها قوات التحالف الدولي في شمال سوريا هي الأولى من نوعها التي تتم في مناطق خاضعة لسيطرة النظام السوري.

الأولى من نوعها

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن العملية التي قامت بها القوات الأمريكية هي الأولى من نوعها في مناطق سيطرة النظام الرئيس السوري الشرعي بشار الأسد.

وأن تلك المنطقة، هي بمثابة مثلث يمتد 20 كليومترًا جنوب مدينة القامشلي ويقطع طريق حلب - الموصل.

وتلك المنطقة هي من المناطق الهامة جدًّا، ويوجد بها ميليشيات تابعة لإيران وحزب الله، إضافة إلى قواعد عسكرية روسية.

وكان داعش لديه العديد من الخلايا النائمة، لأنهم في الوقت الحالي يتجهون للمناطق البعيدة الهادئة، ويتحلون بالهدوء وسط السكان حتى لا يشك أحد في أمرهم.

عاجز عن التقدم

وأكد الكاتب والباحث في شؤون الجماعات المتطرفة "زيد سفوك"، في مقال له على موقع إيلاف الإلكتروني، أن تنظيم داعش الإرهابي لا يستطيع القيام بخطوة تصعيدية داخل أية منطقة في سوريا دون ضوء أخضر من دولة خارجية، وعلى الأرجح تلك الدولة لها موطئ قدم أيضًا داخل سوريا.

يقول سفوك: إن المحاولات المتكررة للهجمات الإرهابية في مناطق الأكراد وشمال سوريا، وبالتحديد الحسكة، حدثت بعلم من قوات سوريا الديمقراطية والولايات المتحدة، لأنهم لا يريدون التفريط في ورقة الإرهاب، خاصة أنهم يستخدمون داعش كورقة ضغط سياسية ودولية.

وتابع أن الأكراد وأمريكا استخدموا ورقة إرهاب داعش في السنوات الماضية كثيرًا، واستطاعوا الاستفادة منها، كما أن وجود داعش في الحسكة ومناطقهم، يعطي فرصة للقاء الأكراد والأمريكان بحجة محاربة الإرهاب والسيطرة على المنطقة.

وواصل أن تلك المنطقة قريبة من العراق جغرافيًّا، وتمكن الولايات المتحدة من أن يكون لديها نفوذ قوي في تلك المنطقة، كما أنهم يستطيعون جعل داعش يقوم بتنفيذ عمليات إرهابية تُعرقل المرحلة الانتقالية في العراق.

الكلمات المفتاحية

"