يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

وفاة يوسف القرضاوي.. تعرّف على منظّر الإخوان

الإثنين 26/سبتمبر/2022 - 06:29 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة
توفي القيادي الإخواني الدكتور يوسف القرضاوي عن عمر ناهز 96 عاماً، وفق ما أعلن حسابه الرسمي على تويتر، اليوم الاثنين، فيما كتب نجله عبدالرحمن يوسف القرضاوي على حسابه في تويتر: «ترجل الفارس».
 
وينتمي القرضاوي لجماعة الإخوان الإرهابية، وأصبح من قياداتها المعروفين، ويعدّ منظر الجماعة الأول على مر السنوات الماضية، كما عرض عليه تولي منصب المرشد عدة مرات، وكان يحضر لقاءات التنظيم العالمي للجماعة.

سيرة ذاتية
ولد يوسف القرضاوي في إحدى قرى جمهورية مصر العربية، قرية صفت تراب مركز المحلة الكبرى، محافظة الغربية، وهي قرية عريقة دفن فيها آخر الصحابة موتاً بمصر، وهو عبدالله بن الحارث بن جزء الزبيدي، كما نص الحافظ بن حجر وغيره، وكان مولد القرضاوي فيها في 9/9/1926م وأتم حفظ القرآن الكريم، وأتقن أحكام تجويده، وهو دون العاشرة من عمره.

التحق بمعاهد الأزهر الشريف، فأتم فيها دراسته الابتدائية والثانوية وكان دائما في الطليعة، وكان ترتيبه في الشهادة الثانوية الثاني على المملكة المصرية، رغم ظروف اعتقاله في تلك الفترة.

ثم التحق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر، ومنها حصل على العالية سنة 52-1953م، وكان ترتيبه الأول بين زملائه وعددهم مائة وثمانون.

ثم حصل على العالمية مع إجازة التدريس من كلية اللغة العربية سنة 1954م وكان ترتيبه الأول بين زملائه من خريجي الكليات الثلاث بالأزهر، وعددهم خمسمائة.

وفي سنة 1958 حصل على دبلوم معهد الدراسات العربية العالية في اللغة والأدب، وفي سنة 1960م حصل على الدراسة التمهيدية العليا المعادلة للماجستير في شعبة علوم القرآن والسنة من كلية أصول الدين.

وفي سنة 1973م حصل على (الدكتوراة) بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى من نفس الكلية، عن: "الزكاة وأثرها في حل المشاكل الاجتماعية".
وفاة يوسف القرضاوي..
جنسية قطر
القرضاوي منح الجنسية القطرية بعد أن غادر مصر عام 2013، فيما أصدرت محكمة مصرية حكما غيابيا بإعدامه عام 2015 إلى جانب مصريين آخرين منتمين للإخوان في قضية لها علاقة باقتحام سجون عام 2011.
 
يذكر أن القرضاوي هو الرئيس السابق لما يسمى "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين". فقد ظل رئيسا للاتحاد منذ تأسيسه عام 2004، ولمدة 14سنة، إلى أن خلفه أحمد الريسوني، قبل أن يستقيل هذا العام، على خلفية تصريحات أثارت الجدل مؤخرًا.
"