يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

ملابسات غامضة.. قراءة في ما وراء اغتيال قائد ألوية اليمن السعيد

الإثنين 27/يونيو/2022 - 04:39 م
المرجع
إسلام محمد
طباعة


جاء اغتيال الشيخ السلفي عبدالرزاق البقماء، قائد ألوية اليمن السعيد بمثابة صدمة لقوات الشرعية المدعومة من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، فقد تم اغتياله في وادي عبيده محافظة مأرب وسط ظروف غامضة، ما أثار تكهنات بشأن مقتله خاصةً في ظل وجود خلافات بين مكونات معسكر الشرعية.


ملابسات وغموض

وقد قالت مصادر إعلامية من مأرب، إن دورية أمنية عثرت الجمعة 24 يونيو2022، على الدكتور البقماء مقتولًا في سيارته الشخصية في خط فرعي"ردميه" شمالي منطقة الراكه بمديرية الوداي في محافظة مأرب.

وفتحت السلطات الأمنية بمأرب تحقيقًا فوريًّا لكشف ملابسات العملية سعيًا للتوصل إلى معلومات تقودها إلى كشف الجناة وملاحقتهم، في حين تأخر صودر بيان رسمي من الجهات الحكومية عن جريمة الاغتيال الغامضة.

الحوثيون هم الفاعل

لكن مستشار وزير الدفاع في الحكومة اليمنية الشرعية، العقيد يحيى أبوحاتم، كشف عن الجهة التي اغتالت قائد ألوية اليمن السعيد، قائلًا في تغريدة عبر "تويتر"، إن ميليشيا الحوثي الإرهابية، هي من اغتالت الرجل عن طريق إحدى الخلايا التابعة للميليشيات في مأرب.

وبدا واضحًا أن عملية استخباراتية حوثية تهدف لإثارة الفتنة بين السلفيين والإصلاح بما يفكك الصف الوطني لصالح ميليشيا الحوثي الانقلابية، فالرجل من أبرز المناهضين للمشروع الحوثي في اليمن منذ الانقلاب على الدولة في سبتمبر 2014، كما كان أحد أبرز مؤسسي ما يعرف بـ«المطارح القبلية»، التي تكونت من مختلف قبائل مأرب لمواجهة المشروع الحوثي.


تنصل الحوثيين

وحاولت ميليشيا الحوثي الإرهابية الوقيعة بين مكونات معسكر الشرعية والتنصل من جريمتها عبر وكالة «سبأ» التابعة لها، التي زعمت أن القيادي السلفي عبدالرزاق البقماء تم اغتياله في اطار التصفيات بين الفصائل الموالية للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، في محاولة منها لاستغلال العملية الإرهابية لإثارة الخلافات بين أطراف الحكومة اليمنية الشرعية، وبهذا يتضح أن اغتيال البقماء وراءه مؤامرة حوثية ضد الشرعية


وتحظى قوات ألوية اليمن السعيد التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني، بإسناد جوي من التحالف العربي، وقد حققت مؤخرًا تقدمًا ميدانيًّا مهمًا في مدينة حرض الحدودية مع السعودية في محافظة حجة شمال البلاد، في مواجهة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

"