يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

تفجيرات سوريا.. حلقة جديدة في مسلسل التنافس الإقليمي

الإثنين 16/مايو/2022 - 11:58 ص
المرجع
إسلام محمد
طباعة

جاء دوي التفجيرات العنيفة في سوريا، ليلقي الضوء من جديد على الأوضاع المتوترة في منطقة الساحل الغربي للبلاد، وذلك في سياق التنافس الإقليمي المحموم، إذ أعلنت وسائل إعلام سورية سماع أصوات انفجارات في مناطق جبلة وطرطوس وبانياس على الساحل المطل على البحر المتوسط غرب البلاد، مشيرة إلى أن دوي الانفجارات الذي تم رصده ما هو إلا نتيجة تصدي قوات الجيش لهجوم في محيط مدينة مصياف.


ووفقًا لما أورده «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، فهذا الهجوم هو قصف إسرائيلي استهدف شحنة أسلحة إيرانية في ميناء طرطوس، أعقب قصفًا إسرائيلي آخر على طريق وادي العيون غربي منطقة مصياف، وقصفًا ثالثًا على منطقة السويدة التي تقع إلى جنوب شرق مصياف، ما أدى لارتفاع ألسنة اللهب في الأماكن التي طالها القصف الجوي الإسرائيلي.


وكانت مقاتلات إسرائيلية، قصفت الجمعة 13 مايو 2022، مخازن أسلحة ومواقع لميليشيات إيران في منطقة مصياف في ريف حماة بعدد من الصواريخ.

وأعلن الجيش السوري سقوط 5 قتلى و7 إصابات جراء هذا القصف، فيما شوهدت سيارات الإسعاف تهرع بسرعة إلى النقاط التي تم استهدافها.

وقبيل ذلك أصابت الصورايخ الإسرائيلية نقاطًا عسكرية قرب بلدة حضر في ريف القنيطرة الشمالي جنوب غرب البلاد، قرب الحدود مع أراضي هضبة الجولان المحتلة من إسرائيل، حيث تتمركز هناك الميليشيات الشيعية التابعة للنظام الإيراني وميليشيا حزب الله اللبناني.

وتجدر الإشارة إلى أن تل أبيب استهدفت مواقع ونقاط داخل سوريا، أكثر من 12 مرة خلال الأشهر القليلة الماضية منذ بداية العام الجاري.

كما استهدفت الضربات الإسرائيلية العديد من المواقع في ريف حماة الغربي خلال الشهر الفائت، وشملت الاستهدافات محيط كلية الشؤون الإدارية، ومركز البحوث العلمية، وهو مؤسسة عسكرية على درجة عالية من الأهمية، وكذلك نقطة عسكرية داخل قرية السويدة، وموقعًا عسكريًّا على أطراف مصياف.

ومن الملاحظ أن وتيرة الاستهداف الإسرائيلي والضربات الجوية على وجه الخصوص تزايدت في سوريا مؤخرًا على أهداف إيرانية عديدة، إذ أرسلت إيران عشرات الآلاف من المقاتلين إلى سوريا منذ سنوات عديدة.

وفي المقابل تكرّر تل أبيب بشكل مستمر تعهداتها بأنها ستواصل التصدي لما تصفها بمحاولات طهران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري على الأراضي السورية.

الكلمات المفتاحية

"