يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

كلمة جديدة لأيمن الظواهري.. هل يتفرغ زعيم القاعدة للعمل الدعوي؟

الأربعاء 04/مايو/2022 - 07:24 م
المرجع
محمد يسري
طباعة

 للمرة الثانية في أقل من شهر يعود أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة، ليطل من جديد خلال إصدار بثته مؤسسة السحاب للإنتاج الإعلامي- إحدى الأذرع الإعلامية لتنظيم القاعدة- في29 أبريل 2022م، وجاء الإصدار الجديد استئنافًا لسلسلة بدأت في ديسمبر قبل اختفاء الظواهري وحمل الإصدار الجديد عددًا من الدلالات التي توحي بأن هناك شيئًا غامضًا يحدث داخل التنظيم، الذي اختفى زعيمه لقرابة عامين منذ 2020م وسط أنباء عن وفاته في إيران، والذي عاد للظهور مرة أخرى قبل شهر من الإصدار الأخير.

 

غموض العودة


خلا الإصدار الذي عاد به زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري من التوجيهات التنظيمية والتهديدات المعتادة من التنظيم، الذي بثه التنظيم في الخامس من أبريل 2022م، والذي جاء تحت عنوان «حرة الهند» وبعد مرور24 يومًا ظهر إصدار آخر في سابقة غريبة، إذ لم يعتد زعيم التنظيم على الظهور بهذه الصورة مرتين خلال شهر واحد، خاصة أنه جاء بعد اختفاء تام لمدة عامين.


وجاء إصدار «حرة الهند» وكأن التنظيم ليس لديه ما يقدمه سوى مجرد الإشارة إلى أن الظواهري لا يزال على قيد الحياة، فبدا خطاب الظواهري فيه كأنه منفصل عن الواقع تمامًا، ركز الظواهري خلاله على واقعة مر عليها قرابة شهرين، وهي واقعة منع الطالبات من ارتداء الحجاب في الهند في الثلث الأول من فبراير الماضي، والذي أدى إلى موجة من الغضب في أوساط المسلمين في الهند.


 وتداولت وسائل الإعلام وقتها تسجيلًا مصورًا لفتاة مسلمة اسمها «مسكان خان» تتحدى السلطات الهندية، وتبلغ الفتاة 19 عامًا وانتشر التسجيل المصور على شبكات التواصل الاجتماعي بشكل كبير وتظهر فيه الفتاة وهي تدخل مدرستها، بينما يقترب منها حشد من الرجال، يرتدي كل منهم وشاحًا أحمر مائلًا إلى البرتقالي فوق كتفيه؛ وهو لون يرتبط بالديانة الهندوسية والجماعات القومية الهندوسية، وهم يهتفون «المجد للإله رام»، وظلت مسكات ثابتة في وجوههم، صائحة الله أكبر مرتدية عباءة سوداء وحجابًا أسود إلى أن تدخلت إدارة المدرسة لاصطحابها إلى الداخل.


قضى زعيم القاعدة أيمن الظواهري 9 دقائق، وهي كل مدة التسجيل المصور في الثناء على الفتاة «مسكان خان»، وكأنه يتغزل في الفتاة التي لم تبلغ العشرين من عمرها، وعلى غير عادة التنظيم في إخفاء وجه النساء خلال تسجيلاتهم المرئية، لكن الرجل ظل يكرر مشهد الفتاة التي سقط قناع وجهها عدة مرات وظهرت ملامحها أكثر من مرة في مشهد غير معتاد لدى التنظيم.

 

 نسج الرجل المسن قصيدة طويلة يمدح فيها الفتاة وصنيعها، الذي لا يعدو كونه مجرد تعبير عن رأيها في حالة انفعال، لم تستغرق سوى لحظات، ولم تسجل أية بطولة- بحسابات التنظيم القديمة- سوى الظهور والاعتراض وأطلق على تسجيله «حرة الهند» على غرار ما تفعله جماعة الإخوان المسلمين التي تصف نساءها بالحرائر، ومع ذلك فكان محور حديث الظواهري حول هذه الفتاة التي اختفى أثر فعلها بعد لحظة واحدة من تصويرها، وظل فقط يدغدغ عواطف المتعاطفين معها على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

الإصدار الجديد


وبعد مرور 24 يومًا على إصدار عودة الظواهري في 29 أبريل2022م استأنفت مؤسسة «السحاب ميديا» التابعة لتنظيم القاعدة سلسلة دروسها بعنوان «معًا إلى الله» والتي كان الظواهري بدأها في ديسمبر 2019م ، وجاء الإصدار الجديد تحت عنوان «الحلقة السادسة.. معًا إلى الله» لمدة 32 دقيقة، لم يتطرق الظواهري فيها إلى أي أمور تنظيمية، أو قضايا الواقع السياسي الذي يمس التنظيم وكأنه منفصل بشكل تام عن التنظيم، أو كأنه داعية يتحدث عن دروس علمية جدلية، ودار حديث الظواهري خلال الإصدار الأخير حول محورين أساسيين هما: الحديث عن الإلحاد ثم تطرق إلى الفترة التي اعتقل فيها من قبل الروس في داغستان.


ولم يظهر الغرض من كلمة الظواهري خلال هذا التوقيت، هل هي بمناسبة عيد الفطر المبارك، أم بمناسبة الحرب الروسية الأوكرانية.

 

كلمة جديدة لأيمن
"