يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

إدانات عربية لسلوك إيران المزعزع لاستقرار المنطقة.. رسائل ما قبل إحياء الاتفاق النووي

الثلاثاء 15/مارس/2022 - 04:05 م
المرجع
محمد شعت
طباعة
في الوقت الذي يتزايد فيه النشاط التخريبي لإيران، وتحريك أذرعها لاستهداف دول المنطقة وزعزعة استقرارها، انتقدت جامعة الدول العربية دعم طهران الميليشيات الإرهابية في عدد من الدول العربية.
إدانات عربية لسلوك
رفض لتهديد أمن واستقرار المغرب

وأعرب  مجلس جامعة الدول العربية، في اجتماعه على مستوى وزراء الخارجية، عن رفضه لقيام إيران بتسليح عناصر انفصالية تهدد أمن واستقرار المغرب.

واعتمد الاجتماع الوزاري العربي، قرارًا اتخذته اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية، بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران، وسبل التصدي لتدخلاتها فى الشؤون الداخلية للدول العربية.

ويأتي قرار مجلس الجامعة بمثابة تضامن مع المملكة المغربية في مواجهة تدخلات النظام الإيراني وذراعه «حزب الله» في شؤونها الداخلية، خاصة ما يتعلق بتسليح وتدريب عناصر انفصالية تهدد وحدة المغرب الترابية وأمنه واستقراره، وأكدت اللجنة الوزارية أن تلك الممارسات الخطيرة والمرفوضة تأتي استمرارا لنهج النظام الإيراني المزعزع للأمن والاستقرار الإقليمي.

وجرى اتخاذ القرار في اجتماع عقدته اللجنة المعنية بمتابعة الأزمة مع إيران على هامش الدورة 157 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، ومثل المغرب في الاجتماع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، وسفير المغرب في مصر ومندوبه الدائم لدى جامعة الدول العربية، السفير أحمد التازي.
إدانات عربية لسلوك
التطرق إلى النووي الإيراني

تطرق الاجتماع أيضًا إلى الملف النووي الإيراني، حيث أيد وزراء خارجية جامعة الدول العربية الجهود الدولية لمنع طهران من امتلاك سلاح نووي، مؤكدين أن النظام الإيراني يجب أن يلتزم بقرار مجلس الأمن رقم 2231 بشأن برنامجه الصاروخي.

وعُقدت اللجنة الرباعية للجامعة العربية، التي تضم كلًّا من السعودية ومصر والبحرين والإمارات، برئاسة وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، وندد بيان اللجنة بالتدخل الإيراني في الدول العربية، ودعا النظام الإيراني إلى التخلي عن دعمه الميليشيات الإرهابية في بعض الدول العربية.

كما أشار بيان الجامعة العربية إلى استخدام طائرات مسيرة وصواريخ إيرانية من قبل جماعة الحوثي باليمن، في مهاجمة السعودية والإمارات، معتبرًا هذه  الممارسات تهديد خطير للأمن والاستقرار الإقليميين، وانتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

دلالات التوقيت 

يأتي اجتماع جامعة الدول العربية بالتزامن مع صدور بيان «مصري ــ سعودي» مشترك يدين السلوك الإيراني في المنطقة، أكد أهمية التعامل بشكل جدّي وفعّال مع الملف النووي والصاروخي لإيران بجميع مكوناته وتداعياته بما يُسهم في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وتأكيد مبادئ حُسن الجوار واحترام القرارات الأممية والشرعية الدولية، وتجنيب المنطقة كافة الأنشطة المزعزعة للاستقرار.

وتشير تلك البيانات إلى حرص عربي على إرسال رسائل لأطراف الاتفاق النووي بأن أي تساهل مع طهران سيزيد أزمات المنطقة ويزعزع استقرارها، وأنه يجب الالتفات إلى معالجة الملفات التي ترفض طهران المساس بها مثل البرنامج الصاروخي والنفوذ الإقليمي، خاصة في ظل ما يتردد عن تم قرب التوصل إلى اتفاق أمريكى غربى مع إيران بشأن إحياء الاتفاق، دون حسم هذه الملفات.
"