يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

وفد إماراتي يزور تركيا.. أردوغان: أرحب باستثمارات «أبو ظبي» وأتطلع للقاء الشيخ محمد بن زايد

الجمعة 20/أغسطس/2021 - 12:50 م
المرجع
عمر رأفت
طباعة

استقبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، فى أنقرة، الأربعاء 18 أغسطس 2021، مستشار الأمن القومي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، وذلك بهدف بحث العلاقات بين البلدين.


وحسبما أبرزت وسائل إعلام تركية، أشار أردوغان، بعد لقائه طحنون بن زايد آل نهيان، إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستقوم باستثمارات جادة في تركيا قريبًا جدًا.


وأضاف «أردوغان»، في تصريحات للصحفيين أنه أجرى نقاشًا مع الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، حول نوع الاستثمارات التي يمكن القيام بها في المجالات كافة، وقال: «لدى الإمارات أهداف استثمارية وخطط جادة للغاية، وأعتقد أنها ستقوم باستثمارات جادة في تركيا في وقت قصير للغاية».


وفي سؤال طرح على الرئيس التركي من جانب أحد الصحفيين، مفاده هل تعنى هذه الزيارة ذوبان الجليد بين البلدين؟، أجاب أردوغان قائلًأ: «يمكن أن تحدث مثل هذه الزيارات تغيرات بين الدول، وحتى الآن، وصلنا إلى نقطة معينة من خلال عقد بعض الاجتماعات مع إدارة أبو ظبي، وخاصة جهاز استخباراتنا».


وأضاف أنه سيكون خلال الفترة المقبلة هناك إمكانية لعقد بعض اللقاءات مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، قائلًأ: «أتمنى أن التقي به بعد اجتماع اليوم، ومن خلال هذه الاجتماعات، أتمنى أن نتمكن من التغلب على بعض المشاكل في المنطقة كأعضاء من نفس الثقافة ونفس الدين، لأننا نهتم بالجهات الفاعلة الرئيسية في المنطقة التي تتحدث مباشرة مع بعضها البعض، والتفاوض وحل مشاكلهم الخاصة معًا، وأنا أيضًا حساس جدًا بشأن هذه المسألة».


وفي سياق متصل، وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، أنور قرقاش، لقاء «أردوغان»، بالشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، بأنه «تاريخي».


وقال قرقاش: «عقد طحنون بن زايد آل نهيان اجتماعًا تاريخيًّا وإيجابيًّا مع الرئيس التركي السيد رجب طيب أردوغان، وكان التعاون والشراكات الاقتصادية المحور الرئيسي للاجتماع». 

"