يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

المأوى البديل.. عبر منصة جديدة الإخوان ينعقون خارج تركيا

الأحد 18/يوليه/2021 - 05:51 م
المرجع
عمرو عبد المنعم
طباعة
يحاول الإخوان الآن نقل نشاطهم الإعلامي من تركيا بعد إيقاف البث من أنقرة.

وكشفت مصادر مطلعة عن إطلاق مجموعة حمزة زوبع منصة إعلامية يكون من ضمن نشاطها إطلاق فضائية تسمى BOS «بص» ونقل نشاطهم إلى باكستان وشمال قبرص، ومنها إلى كابول بعد تداعيات الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وأكدت المصادر أن المجموعة مكونة من سبع شخصيات، أبرزهم أحمد عبد العزيز عضو الفريق الرئاسي للرئيس المعزول محمد مرسي، ومنتج برامج التوك شو أيمن عبد الرزق الهارب بتركيا، وعدد من الإعلاميين الهاربين قرروا أن يكون ملاذهم الأخير في أفغانستان باعتبارهم مراسلين إعلاميين لعدد من المحطات الفضائية الغربية، ويعملون كساتر من خلفها لتحقيق نشاطهم الإرهابي.

يُذكر أن تركيا حذرت القنوات الإخوانية (مكملين والشرق ووطن) من سياسة التحريض التي تتبعها خلال السنوات الماضية، وألزمتها بمواثيق الشرف الإعلامية في مارس الماضي، ثم أوقفت برامج معتز مطر ومحمد ناصر وعدد من الهاربين بعد تنامي ظاهرة التحريض على العنف والإرهاب من قبل هذه القنوات، مما دفع الجماعة الإرهابية وعددًا من الهاربين للبحث عن ملاذات آمنة في دول أخرى يمارسون فيها نشاطهم الإرهابي.

وكشفت مصادر غربية قيام مدير الاستخبارات الباكستانية بمقابلة حمزة زوبع ورفاقه تمهيدًا لإنشاء منصة إعلامية.

الكلمات المفتاحية

"