يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مصر تدرج «ولاية سيناء» بقائمة الكيانات الإرهابية رسميًّا

الإثنين 12/يوليه/2021 - 04:21 م
المرجع
شيماء حفظي
طباعة

أدرجت مصر، الخميس 8 يوليو 2021، جماعة "ولاية سيناء"، على قائمة الكيانات الإرهابية، رسميًّا، بعدما نشرت جريدة الوقائع المصرية الرسمية قرار النيابة العامة المصرية بهذا الإدراج.


وجاء القرار الذي حمل رقم 10 لسنة 2021 إدراج أحكام إرهابيين، ورقم 2 لسنة 2021 إدراج كيانات إرهابية، بإدراج المحكوم عليه "السيد محمد" على القائمة الرسمية للإرهابيين، وإدراج جماعة "ولاية سيناء" على القائمة الرسمية للكيانات الإرهابية.


وجماعة ولاية سيناء، كانت تعرف سابقًا باسم "أنصار بيت المقدس"، ثم أعلن التنظيم مبايعة تنظيم "داعش" الإرهابي في نهاية 2014.


مصر تدرج «ولاية سيناء»

وقالت "أنصار بيت المقدس"، في كلمة مسجلة صوتيًّا أذيعت في مايو 2014، إن "القسم الإعلامي لجماعة أنصار بيت المقدس يقدم كلمة صوتية بمبايعة خليفة المسلمين "أبوبكر البغدادي" وانضمامها إلى "داعش".


ظهرت الجماعة الأصلية "أنصار بيت المقدس" في عام 2011، في ظل الانفلات الأمني الذي عانت منه مصر، ما أدى إلى نشاط الجماعات الإرهابية في سيناء، والتحق الكثيرون بجماعة التوحيد والجهاد، وكونوا الجماعة الجديدة، وتمركزوا بجبل "الحلال" الذي يقع في وسط سيناء.


اتسع نشاط الجماعة الإرهابية، بعد ثورة 30 يونيو 2013 التى أسقطت حكم جماعة الإخوان، وعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي من الحكم، ولكنها بعد هذا ركزت بشكل أكبر على استهداف قوات الأمن والجيش في سيناء، وانطلقت بعدها بعمليات إرهابية وسط العاصمة، والمحافظات.


وواصلت الجماعة عملياتها حتى وصلت إلى الصحراء الغربية المترامية الأطراف والتي تعتبر واحاتها نقطة جذب للسياح، وأتاحت تضاريس المنطقة الجبلية أماكن مثالية لاختباء المسلحين إلى جانب اقترابها من الحدود مع ليبيا.


وتشير التقديرات إلى أن عدد أفراد الجماعة يتراوح ما بين ألف إلى ألف وخمسمائة مسلح ينتشرون في شبه جزيرة سيناء التي تبلغ مساحتها 60 ألف كم مربع.


وتبذل قوات الأمن المصرية، جهودًا كبيرة لاستمرار استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد، وعلى مدى سنوات تمكنت من قتل عدد من قادة الجماعة، ففي ديسمبر 2014، أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها أن قطاع الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية تمكن من رصد اتخاذ مجموعة من أخطر العناصر التكفيرية، المنتمية لما يسمى بتنظيم أنصار بيت المقدس، بإحدى المزارع بنطاق مركز الحسينية بمحافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة) مكانًا للإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من الجرائم الإرهابية.


وأضافت أن "قوة أمنية تمكنت من مداهمة المزرعة، حيث بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق أعيرة نارية من أسلحة ثقيلة بحوزتهم تجاه القوات، التي بادلتهم إطلاق النيران بكثافة.. ما أدى إلى مصرع عناصر الخلية الإرهابية الخمسة".


وفي أبريل 2017، أكد المتحدث باسم الجيش المصري، في بيان نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مقتل "أبوأنس الأنصاري السيناوي"، أحد قادة ومؤسسي جماعة " أنصار بيت المقدس" التي تنشط في شمال سيناء، في قصف أسفر في حينه عن مقتل 18 شخصًا من العناصر التكفيرية شديدة الخطوة.


وفي مطلع العام الجاري2021، أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية تنظيمي "ولاية سيناء" و"حسم" ضمن تحديث جديد لقوائم مكافحة الإرهاب، حيث أضافت تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم داعش، ضمن قوائم الإرهاب الخاصة بمكتب مراقبة الأصول الأجنبية في الوزارة (أوفاك).

"