يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

«معاداة السامية».. تُهمة قطر لعبدالرحيم علي بعد مؤتمر باريس

الجمعة 25/مايو/2018 - 01:38 ص
المرجع
طباعة
في صباح يوم الأحد 20 مايو 2018، دوت كلمات محذرة شديدة التأثير كانت بمثابة جرس الإنذار الذي دوى بدقاته على مسامع نواب البرلمان الفرنسي في باريس، وكان صاحب المحاضرة التاريخية هو النائب البرلماني عبدالرحيم علي، رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط، في مؤتمره الناجح حول منهج الإخوان ومدى خطورتهم على القارة العجوز، وما إن انتهت وقائع المؤتمر حتى احتفى الإعلام الفرنسي بوسائله المختلفة بالنائب المصري الذي أتى من القاهرة ليحذر باريس وأوروبا كلها من خطر الإخوان.

وكما تلقفت الصحف الفرنسية نتائج مؤتمر باريس، كان هناك على الجانب الآخر من يستعد بحملات التشويه ضد جهود عبدالرحيم علي الرامية لكشف الإرهاب والجماعة الإرهابية المدعومة من أنظمة على رأسها النظام القطري، والنظام التركي، فضلا عن التنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية.

ولعبت الحملة التى تمولها قطر، بورقة معاداة السامية واليهودية، فى محاولة لقلب الرأى الغربى ضد عبدالرحيم، نظرًا لحساسية هذه القضية فى الدول الغربية والتعامل معها، وحاولت الحملة التشكيك فى مصداقية وتاريخ عبدالرحيم، باللعب بورقة اتهام عبدالرحيم على بمعاداة السامية واليهودية، حيث رفعت قطر سقف ألاعيبها فى مواجهة النائب وتشويه تاريخه.
"