يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

مجزرة جديدة.. ميليشيا الحوثي تشن قصفًا مدفعيًّا على المدنيين في الحديدة

الجمعة 13/سبتمبر/2019 - 11:53 م
المرجع
محمود محمدي
طباعة

ارتكبت ميليشيات الحوثي، يوم الجمعة 13 سبتمبر 2019، مجزرة جديدة بحقِّ المدنيين، راح ضحيتها عشرة، بينهم أطفال، وأصيب آخرون من أسرتين استهدفهما قصف مدفعي في محافظة الحديدة غربي اليمن؛ حيث شنّت الميليشيات المدعومة إيرانيًّا قصفًا مدفعيًّا على منازل المواطنين في مديريتي حيس والتحيتا جنوبي الحديدة؛ ما أدى إلى مقتل 11 مدنيًّا، فيما أصيب 8 آخرون معظهم من الأطفال.

مجزرة جديدة.. ميليشيا

وأفاد أحد المسعفين في تصريح لفضائية «العربية»، أن القصف الحوثي استهدف منزلين بجوار أحد المساجد في المنطقة السكنية قبل صلاة الجمعة؛ ما حال دون إقامة الصلاة، والذهاب لانتشال القتلى وإسعاف الجرحى، وسط خوف ورعب الأهالي.


وذكرت الفضائية ذاتها، أن 9 مواطنين بينهم نساء وأطفال من أسرتين في سقطوا ضحايا للقصف المدفعي الحوثي، وأصيب اثنان بجروح خطيرة في منطقة المتينة في الجبلية مديرية التحيتا، فيما تمكن السكان من انتشال جثث القتلى، وإسعاف الجرحى إلى مستشفى الخوخة.


انتهاكات متواصلة

تأتي هذه الانتهاكات والخروقات المتصاعدة بعد أيام قليلة على اجتماع لجنة إعادة الانتشار في الحديدة، على متن السفينة الأممية في عرض البحر؛ حيث لم تلتزم الميليشيا ببنود اتفاقية ستوكهولم، وتسعى لنسف الجهود الأممية المتضمنة وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية في الحديدة.


كما يتزامن التصعيد الحوثي مع إعلان الأمم المتحدة تعيين الجنرال الهندي «أباهيجيت جوها» رئيسًا للجنة تنسيق إعادة الانتشار ورئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة خلفًا للجنرال «مايكل لوليسجارد».

مجزرة جديدة.. ميليشيا

معركة الألغام

على صعيد متصل، أتلفت قوات الجيش الوطني في محافظة حجة شمالي غرب البلاد، 500 لغم أرضي وعبوة ناسفة، زرعتها ميليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران.


وكانت ميليشيا الحوثي المتمردة، زرعت تلك الألغام الأرضية والعبوات، في قرى ومناطق متفرقة شرق مديرية حرض، وتعمدت الميليشيا زراعة الألغام والعبوات الناسفة- التي انتزعتها الفرق الهندسية للجيش خلال الأشهر الماضية- وسط خطوط السير بالقرى والجبال والمزارع في المديرية.


وزرعت ميليشيا الحوثي الانقلابية، آلاف الألغام الأرضية والعبوات الناسفة، في الأحياء السكنية، والطرق العامة، في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها، تسببت بسقوط مئات الضحايا من المدنيين، أغلبهم نساء وأطفال.

"