يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عبدالرحيم علي: «الجهاد هو قتال المختلف» مبدأ الجمعيات المتطرفة بفرنسا

السبت 24/أغسطس/2019 - 01:18 م
المرجع
طباعة
كشف الكاتب الصحفي عبد الرحيم علي، رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس «سيمو»، عن وجود 19 جمعية خاصة بجماعة الإخوان الإرهابية في فرنسا، تمول من تركيا وقطر، في مقابل 230 جمعية خاصة بالدولة الفرنسية، موضحًا أن تلك الجمعيات لا تفعل شيئًا سوى أنها تتلقى الأموال من الدوحة وأنقرة هي الأخرى، فلا نجد لها أي دور، ويكون الدور الفعلي للجمعيات الخاصة بالتنظيمات الإرهابية.

وأضاف «علي»، أن الإخوان تعمل على بناء الجمعيات الفرنسية التي تعمل ضد قيم الجمهورية، وتدعي أن الجهاد هو «قتال المختلف»، إضافة إلى فصل الجنسين في المدارس تحت علم الدولة الفرنسية.

وأوضح أن هناك قصورًا شديدًا من الدولة الفرنسية تجاه تلك الجمعيات، إضافة إلى شراء السياسيين والأموال التي تُعطى لهم شهريًّا، مضيفًا أنه ليس هناك أي إجراء يتخذ ضدهم.

جاء ذلك في الندوة التي يعقدها مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، على هامش انعقاد قمة الدول الصناعية السبع في منتجع «بياريتز»، بإقليم الباسك جنوب غربي فرنسا، والتي يحضرها لأول مرة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويشارك في الندوة «ميريام بنراد»، الباحثة المتخصصة في العنف السياسي، بمعهد دراسات وبحوث العالمين العربي والإسلامي، بوزارة التعليم العالي الفرنسية «إيرمام»، والمستشارة بوكالة التنمية الدولية، و«رولان لومباردي»، الباحث الفرنسي المعروف والمتخصص في شؤون الشرق الأوسط، والكاتب الفرنسي «جواكيم فليوكاس»، ويقدم الندوة ويديرها الدكتور أحمد يوسف، المدير التنفيذي لمركز دراسات الشرق الأوسط.
"