يصدر عن مركز سيمو - باريس
ad a b
ad ad ad

عبدالرحيم علي: ثلاثة إجراءات مهمة لمكافحة الإرهاب دوليًّا

السبت 24/أغسطس/2019 - 11:26 ص
المرجع
طباعة
أكد الكاتب الصحفي عبدالرحيم علي، رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس «سيمو»، أن التعاون الدولي، وليس فقط الأوروبي - الأفريقي لمكافحة ظاهرة الإرهاب وتمويله، بات ضرورة قصوى في تلك المرحلة من تاريخ البشرية.

وحدد «علي»، 3 خطوات مهمة لمكافحة الإرهاب؛ وهي: تعزيز التعاون الاستخباراتي في مجال تبادل المعلومات، وتعزيز التعاون الأمني والعسكري في مجال مطاردة العناصر الإرهابية، وإفقادها الملاجئ الآمنة التي تستخدمها عادة في إعادة الهيكلة والانطلاق مرة أخرى، وتعزيز التعاون الاقتصادي والفني؛ خاصة في مناطق الصراع مثل ليبيا واليمن وسيناء في مصر، وتقديم الدعم الواسع لقوى الدولة التي تواجه الإرهاب الأسود ومموليه، بكل الوسائل؛ لكي تحقق انتصارًا نهائيًّا على تلك العناصر الإرهابية، وتطارد مموليها بمساعدة دول أوروبا في جميع أنحاء العالم.

وحذر «علي» من عدم اعتماد تلك الاستراتيجية قائلا: «أعتقد أنه بدون هذه الخطوات الجادة -التي أتمنى على المجتمعين في بياريتز من قادة الدول الصناعية الكبرى وضيوف المؤتمر، من قادة العالم وأفريقيا، أن يناقشوها ويتخذوا قرارات حاسمة بشأن تنفيذها- فإننا سنكون أمام مشكلة حقيقية قد تنفجر في وجه أي دولة بالعالم، في أي لحظة».

جاء ذلك في الندوة، التي يعقدها مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، على هامش انعقاد قمة الدول الصناعية السبع، في منتجع «بياريتز»، بإقليم الباسك جنوب غربي فرنسا، والتي يحضرها لأول مرة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ويشارك في الندوة «ميريام بنراد»، الباحثة المتخصصة في العنف السياسي، بمعهد دراسات وبحوث العالمين العربي والإسلامي، بوزارة التعليم العالي الفرنسية «إيرمام»، والمستشارة بوكالة التنمية الدولية، و«رولان لومباردي»، الباحث الفرنسي المعروف والمتخصص في شؤون الشرق الأوسط، والكاتب  الفرنسي «جواكيم فليوكاس».

يقدم الندوة ويديرها، الدكتور أحمد يوسف المدير التنفيذي لمركز دراسات الشرق الأوسط.
"